مظاهرة حاشدة ضد ممارسات الشرطة بحق سكان قرية عمرة في النقب..

مظاهرة حاشدة ضد ممارسات الشرطة بحق سكان قرية عمرة في النقب..

تظاهر سكان قرية عمرة ترابين الصانع، التابعة للمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، يوم أمس الجمعة، ضد ممارسات الشرطة ضد أبناء ترابين الصانع من سكان قرية عمرة غير المعترف بها.

وقد تجمع المتظاهرون في خيمة أعدت لذلك، ومن ثم خرجوا في مسيرة مرددين الشعارات باتجاه شارع بئر السبع السقاطي، حيث رددوا شعارات منددة بممارسات الشرطة، ومجلس مستوطنة "عومر" ضد سكان ترابين الصانع.

وقد ألقيت عدة كلمات منددة بممارسات الشرطة ومخططات الترحيل المتواصلة ضد ترابين الصانع.

وتحدث رئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، إبراهيم الوقيلي، عن مطالب عرب النقب بالاعتراف بقراهم، مبيننا أن على الدولة أن تعترف لترابين الصانع بحارة ضمن "عومر"، أو ستجبر وتعترف بقرية خاصة للترابين في مكان سكناهم. وناشد الناس بالالتفاف حول المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها.

كما تحدث سعيد الخرومي من الحركة الإسلامية، وقال إن على الحكومة الاعتراف بحقوق العرب على أراضيهم، و"على الشرطة الكف عن ممارساتها التي تحطم علاقات الجيرة بين ترابين الصانع وسكان عومر"، على حد قوله.

كما تحدث فارس ابو عبيد من الحزب العربي الديمقراطي، ود.يانا نافو من "منتدى التعايش السلمي"، موجهين خطابهم للشرطة، ومتهمينها بأنها تطبق أوامر بيني باداش رئيس مجلس عومر العنصري.

وفي كلمته أشار الناشط عبد الكريم عتايقة، مركز فروع التجمع الوطني الديمقراطي في منطقة النقب، إلى السياسة العنصرية المتواصلة ضد العرب منذ عام النكبة.

وقال "إن من يقف بين مستوطنة عومر وعمرة ترابين الصانع، ويشاهد الموقعين، فيرى في عومر بيوتا عصريا ومدارس ورياض أطفال وبرك سباحة، مقابل قرية تبعد عنها أمتار معدودة بيوتها من الصفيح ويعاني أطفالها من النقص في الخدمات الأساسية، ولا تتوفر فيها البنى التحتية".

وأكد العتايقة أن هذه الصورة هي هي الوجه الحقيقي للسياسة الرسمية الإسرائيلية، وهي السياسة ذاتها المعمول بها منذ النكبة حتى اليوم.

وأضاف أنه في حال أصرت السلطات على ترحيل ترابين الصانع للمرة الثالثة منذ النكبة، من الموقع الحالي الذي تصل مساحته إلى 800 دونم، فإن ذلك سيكون عودة إلى أرضهم التاريخية التي هجروا منها عام النكبة، والتي تصل مساحتها إلى أكثر من 70 ألف دونم.

كما وجه الدعوة إلى كافة القوى السياسية العربية لعقد اجتماع طارئ خلال أيام قليلة لوضع برنامج نضالي للوقوف إلى جانب أبناء ترابين الصانع. كما دعا إلى جعل أيام الجمعة من كل أسبوع في النقب أيام تضامن من نضال أبناء ترابين الصانع.

ومن جهته قال نوير الصانع إن الشرطة تنفذ أوامر رئيس مجلس محلي عومر، بيني باداش، وتضايق الناس ليلا ونهارا.

وكان المتظاهرون قد أغلقوا شارع بئر السبع السقاطي لفترة قصيرة، في ظل تواجد كبير للشرطة الإسرائيلية. ومن ثم توجه المتظاهرون للخيمة التي انطلقت منها المسيرة.............