فرقة "لا كاراو" الكتلانية تقاطع مهرجان بلدية عكا

فرقة "لا كاراو" الكتلانية تقاطع مهرجان بلدية عكا

قررت فرقة "لا كاراو" الموسيقية من مدينة برشلونة الواقعة في إقليم كاتالونيا في إسبانيا مقاطعة احتفالات بلدية عكا بإطلاق مشروع "الماركة الجديدة"، تحت شعار "شبه جزيرة عكا: مدينة ثقافات المتوسط"، وذلك على أثر المحادثات المتواصلة مع حملة مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية والدولية المنادية لمقاطعة إسرائيل، سحب الاستثمارات وفرض العقوبات عليها.

وجاء في إعلان الفرقة سحب مشاركتها أنها "لم تتمكن من الحصول على عمق طبيعة الاحتفالات التي دعينا للمشاركة في نطاقها"، ولأن الفرقة "تتفهم وتؤيد خطاب شبكة المؤسســـات و الجمعيات المدنــية من اجل المقاطعة الثقافية لإسرائيل، ونفهمها كمقاطعة لا تهدف المبادرات الشخصية إنما هي مقاطعة للاحتفالات أو المظاهر التي نظمت من قبل مؤسسات دولة إسرائيل"، وكذلك لأن الفرقة تريد "أن تتجنب وبكل الوسائل الممكنة أن نكون جزء من الدعاية- الذاتية للمؤسسات الرسمية في دولة إسرائيل، وتحديدا من بلدية مدينة عكا المعروفة بطابعها اليميني المتطرف والمعادي للأخر".

وكانت احتفالات بلدية عكا بإعلان "الماركة الجديدة" قد جرت بمشاركة جزئية من الفرق الكتلانية، يومي الأحد والاثنين الفائتين، بهدف تسويق عكا ك"مدينة ثقافات المتوسط"، في الوقت الذي تعمل فيه على تجاهل طمس التاريخ والثقافة العربية الفلسطينية للمدينة وأهلها والمخزون الحضاري العريق لهذه المدينة المركزية في تاريخ وحضارة المشرق العربي.