رغم إعاقته: الشرطة تعتدي بالضرب على شاب يافاوي..

رغم إعاقته: الشرطة تعتدي بالضرب على شاب يافاوي..

تعرض الشاب ابراهيم عيوطي، البالغ من العمر 26 عاما، لاعتداء وحشي من قبل شرطيين، وذلك عندما كان مسافرا بصحبة رفاق عندها أوقفتهم سيارة مدنية اتضح أنها تعود لشرطي سرعان ما باشر بالتهجم على إبراهيم.

وزاد الشرطي من عنصريته وألفاظه البذيئة تجاه إبراهيم عندما عرف بأن جميع الركاب معه هم يهود. وخلال فحص روتيني للهويات ورخص القيادة، استدعى الشرطي قوات معززة والتي وصلت الى المكان، وتم اعتقال عيوطي واقتياده إلى مركز الشرطة في الرملة.

وخلال السفر قام شرطيان، وهما من أصل روسي وأثيوبي، بالاعتداء بالضرب المبرح على الشاب عيوطي، وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة له. ورغم أنه أبرز له بطاقة تشير الى مرضه بالسكري والقلب وإعاقة معترف بها من قبل مؤسسة التامين الوطني، إلا أن ذلك لم يوفر له الحماية من الاعتداء والتنكيل.

وما أن وصل إلى مركز الشرطة حتى أغمي عليه، ونقل إلى المستشفى فاقدا لوعي.

وقال الشاب إبراهيم عيوطي إنه بعد الاعتداء عليه، قام الشرطي بتحرير مخالفة سير له.

وعلم أنه ينوي تقديم شكوى ضد أفراد الشرطة.