بطولة أمير الطيرة لكمال الأجسام تكريما للمرحوم أمير حسني سلطاني

بطولة أمير الطيرة لكمال الأجسام تكريما للمرحوم أمير حسني سلطاني

تحت رعاية قسم الرياضة والشباب في بلدية الطيرة أُقيمت السبت الماضي 27\6\2009 بطولة أمير الطيرة لكمال الأجسام تكريما لابنها البار أمير حسني سلطاني الذي وافته المنية بحادث عمل قبل عدة أشهر، مع الإشارة إلى أن أمير كان شاباً رياضيا متفوقاً ومتميزاً في هذا النوع من الرياضة ، حيث شارك وحصل على مراكز متقدمة في العديد من البطولات.

قاعة "اشكول بايس" التي احتضنت البطولة غصت بمئات الأشخاص الذين توافدوا للمشاركة والتشجيع ولم يتسن للعشرات منهم أماكن للجلوس.

شارك في البطولة العديد من الأبطال الذين قدموا من عدة بلدات مثل الرينة ودالية الكرمل وباقة الغربية والطيرة. كما شارك في تحكيم المنافسة أبطالٌ سابقون بقيادة البطل "إيال حسون" من دالية الكرمل، وحضر المنافسة رئيس بلدية الطيرة مأمون عبد الحي وعضو الكنيست عن التجمع الوطني الديمقراطي النائب جمال زحالقة والشيخ القاضي الشرعي عبد الحكيم سمارة.

بدأ القسم الأول من البطولة باستعراض المنافسين جماعياً ومن ثم فردياً حيث استعرض كل منهم مهاراته في إبراز عضلاته وسط تشجيع وتصفيق الجمهور الذي لاقى استحسانه وتفاعل معهم بشكل كبير.

القسم الثاني من البطولة ألقيت العديد من الكلمات، استهلها رئيس البلدية مأمون عبد الحي بكلمة أشاد بها بالفقيد أمير سلطاني، وحث على تعزيز تلك المهارات الرياضية عند الشباب الذي يفتقدها بشكل عام. أما الشيخ عبد الحكيم سمارة فقد ذكّر بمناقب الفقيد وأهمية الرياضة والبنيّة القوية بين الشباب المسلم.

وأشاد النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي د.جمال زحالقة بهذه المناسبة التي تكرم روح المرحوم أمير وخصوصاً أنه كان من أبطالها وشدد على أهمية الاعتناء بتلك المواهب وترسيخ ثقافة الرياضة والحياة عند المواطن العربي الذي ابتعد وانزوى عن تلك المجالات، مشدداً على إيجاد وتوفير البيئة المساعدة على نشر مثل تلك الرياضة.

السيد حسني سلطاني والد المرحوم أمير كانت له كلمات مؤثرة تحدث فيها عن ابنه الذي أحب هذه الأرض وتعلقه بها وعن مسيرته الرياضية التي امتدت معه منذ الطفولة. وشكر السيد حسني كل من قدم وشارك وشجع ووقف بجانبه في محنته الكبيرة.

في الختام تم تحديد المراكز الأولى حيث حصل البطل وسام سلطان من الطيرة على المركز الأول بجدارة والسيد وليد ناصر من الطيرة أيضا على المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب السيد وسام مقيلدي من دالية الكرمل. ووزعت الميداليات والكؤوس على المشاركين وجرى تقديم درع بطولة تذكاري لعائلة المرحوم أمير سلطاني ودرع آخر لزوجة المرحوم وطفليه.

قاد عرافة الحفل السيد حسيب دعاس مدير قسم الرياضة والشباب، كما ساهم في التنظيم بطل إسرائيل سابقاً ابن الطيرة وسام عبد الحي والمدرب عثمان منصور والمربي وسام فضيلي. وفي توضيح له أكد السيد حسيب دعاس على أنّ هذه البطولة لن تكون لمرة واحدة فقط بل ستستمر بشكل دوري وسنوي لإبراز طاقات الشباب الكامنة وتطويرها.

...