مع تسارع العمل على إقامة مدينة استيطانية للحريديم في وادي عارة: المرحلة الأولى تسويق 8 الاف وحدة سكنية

مع تسارع العمل على إقامة مدينة استيطانية للحريديم في وادي عارة: المرحلة الأولى تسويق 8 الاف وحدة سكنية

قامت اللجنة المحلية الخاصة للتنظيم والبناء في «كتسير-حريش»، مطلع الشهر الحالي، وبحسب البند 77 من قانون التخطيط والبناء من العام 1965، الاعلان رسميا عن بدء العمل على إعداد خريطة هيكلية مفصلة لمدينة حريش الجديدة، والتي تقتطع حوالي 90 دونما من أراضي قرية أم القطف، وبموجب المخطط القرية ستتحول الى جيتو وحارة داخل المدينة اليهودية.

وأكد إيغال شاحر رئيس اللجنة الخاصة للتنظيم والبناء كتسير-حريش، أن وزارة البناء والاسكان ستسّوق بين 8,000 و 10,000 وحدة سكنية للمتدينين الحريديم خلال العام الحالي كمرحلة أولى، تليها مراحل أخرى ليصل عدد الوحدات التي سيتم تسويقها الى 30,000 وحدة سكنية في المدينة الجديدة وبحيث تتسع لحوالي 150,000 من اليهود المتزمتين على مختلف مشاربهم.

على وقع التطور المتسارع في موضوع تخطيط إقامة مدينة خاصة بالحريديم اليهود المتدينين، في منطقة وادي عارة والتي ستقام على حساب احتياجات البلدات العربية في المنطقة، دعا المركز العربي للتخطيط البديل وبالتعاون مع اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في وادي عارة لاجتماع تشاوري، في مكتب المركز في عيلبون يوم الاثنين المقبل، حيث سيتم عرض معطيات كاملة حول مخطط «كتسير-حريش» من قبل طاقم المركز العربي للتخطيط البديل وكذلك سيتم التداول حول إستراتيجية العمل المستقبلي للتعامل مع المخطط.
وسيشارك في الاجتماع ممثللون عن السلطات المحلية العربية المنتخبة في منطقة وادي عارة بالاضافة الى النواب العرب وممثلي الحركات الفاعلة في الوسط العربي ورئيسي لجنة المتابعة ولجنة رؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد وممثلي الجمعيات الأهلية المعنية بموضوع المخطط وكذلك ممثلين عن اللجان الشعبية في المنطقة.