بعد توجه النائبه زعبي: المستشار القضائي للحكومة يوصي بالتحقيق مع زئيف هرتمان بتهمة الاشتباه بالتحريض على العنصرية

 بعد توجه النائبه زعبي: المستشار القضائي للحكومة يوصي بالتحقيق مع زئيف هرتمان بتهمة  الاشتباه بالتحريض على العنصرية

تلقت النائبة حنين زعبي ، اليوم الثلاثاء، رسالة جوابية من مكتب المستشار القضائي للحكومة يبلغها فيه عن قراره بفتح تحقيق جنائي مع عضو بلدية "نتسيرت عيليت"، زئيف هرتمان، بشبهة التحريض على العنصرية.

وكانت النائبة زعبي قد أرسلت رسالة الى المستشار القضائي للحكومة ميني مازوز طالبته فيها بمباشرة التحقيق الجنائي مع عضو البلدية المذكور بتهمة التحريض على العنف والعنصرية بعد تصريحاته التي نشرت في القناة الثانية وصحيفة هأرتس، في تاريخ 23.4.09 ، حيث قال " إنه يتمنى أن يتمنى للعرب أن يتبخروا ".

وشددت النائبه زعبي في رسالتها على أن هذه الاقوال هي أقوال تندرج ضمن التحريض على العنف والعنصريه ضد المواطنين العرب، وأنه حسب الماده 144 ب لقانون العقوبات، فأن كل من ينشر مادة بهدف التحريض على العنف والعنصريه فأن عقابه السجن لمدة خمس سنوات.

وأضافت النائبة زعبي بأن هذه ليست المره الاولى التي يتفوه بها زئيف هرتمان بتفوهات عنصريه ضد المواطنين العرب، وأنه سبق وأدلى بتصريحات مشابهة في السابق تسببت بشطب قائمته من خوض الانتخابات لبلدية نتسيرت عيليت في عام 1999.

وأشارت النائبة زعبي في رسالتها بأن خطورة هذه التفوهات التحريضية تكمن من انها صادره عن ممثل جمهور وعضو بلدية من واجبه أن يقدم الخدمات لجميع سكان المدينه عرباُ ويهوداً بشكل متساو , ولكن تصرفه المتكرر هذا يشير الى ان هذا التصريح ليس بتفوه عابر فقط أو زلة لسان وانما يدل على نهج واضح لسياسه تحرض عل العنف والعنصرية.

وقد جاء رد المستشار القضائي للحكومة " بانه وبعد ان تم فحص جميع المواد المتعلقة بالموضوع، توصلت لنتيجه مفادها وجود شك كبير بأن هذه التصريحات تحرض على العنصريه وذلك وفقاً المادة 144 ب لقانون العقوبات، بناء على ذلك أصدرت أمرا للشرطة بمباشرة التحقيق الجنائي ضد السيد زئيف هرتمان للاشتباه بارتكابه مخالفة التحريض على العنصرية".