يوم الجمعة تدشين النصب التذكاري "مرسى عيسى العوام" في ميناء عكا

يوم الجمعة  تدشين النصب التذكاري "مرسى عيسى العوام" في ميناء عكا

تنظم يوم الجمعة القادم في ميناء عكا مراسم تدشين النصب التذكاري على اسم " مرسى عيسى العوام"، ردا على المخطط الإسرائيلي لإطلاق اسم عبري على الميناء التاريخي.

ووجهت لجنة المبادرة دعوة للجمهور الفلسطيني في الداخل للمشاركة في حفل تدشين النصب التذكاري ورفع الستار عنه الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة 09-08-07. موضحة في بيان وصل موقع عرب48 أن هذه الخطوة تأتي رداً على محاولة وزير المواصلات الإسرائيلي يسرائيل كاتس ومؤسسات رسمية إطلاق اسم المدعو "زئيف فريد" على ميناء عكا والذي ليس له صلة تاريخية وحضارية لمدينة عكا ومينائها.

واختير الاسم نسبة للمناضل العربي "عيسى العوام" الذي استشهد أثناء نضاله ضد الحصار الصليبي أيام صلاح الدين الأيوبي. كما يحمل النصب نقش أسماء جميع عائلات الصيادين العكيين، هذه العائلات التي ما زالت مستمرة في مزاولة مهنة الآباء والأجداد رغم محاولات تصفية وجودهم في الميناء وتضييق الخناق عليهم.

تجدر الإشارة إلى أن أعضاء لجنة المبادرة هم الشيخ عباس زكور والسيد رشيد هيتي ممثل الصيادين والفنان العكي وليد قشاش، وتمثل اللجنة قطاعات مختلفة في المدينة وخارجها، وأهالي عكا ومؤسساتها العربية يقفون وراء هذه المبادرة الجريئة للرد على محاولات تهويد المدينة والحفاظ على هويتها التاريخية العربية الأصيلة.

وتندرج هذه الخطوة ضمن عدد من الفعاليات الأهلية العكية التي تأتي من اجل الحفاظ على الوجود العربي في عكا أمام الهجمة التهويدية والأنشطة العنصرية التي تستثني العرب من الحيز العام للمدينة. وبذات الوقت تؤكد على التواصل بين أبناء عكا وأخواتها من المدن الفلسطينية المستهدفة وبين عمقهم الجغرافي والقومي في كل من الجليل والمثلث والنقب، من خلال الرد على محاولة الوزير كاتس فرض مسميات غير حقيقية وطمس الأسماء العربية الأصيلة للمدن والقرى والمواقع الجغرافية الأخرى.

وتؤكد لجنة المبادرة على أهمية التواجد الإعلامي العربي لنقل وقائع سدل الستار كرد إعلامي وطني وتثقيفي لأبناء الأجيال القادمة.

وأكد المبادرون على أهمية الحضور والمشاركة في حفل التدشين دعما للصمود العربي وتأكيدا على عروبة عكا وعلى المحافظة على تاريخها من التشويه والتزوير.