تشكيل لجنة متابعة للتصدي لمخطط بناء مدينة يهودية للـ"حاريديم" في وادي عارة

 تشكيل لجنة متابعة للتصدي لمخطط بناء مدينة يهودية للـ"حاريديم" في وادي عارة

قرر رؤساء السلطات المحلية العربية واللجان الشعبية في منطقة وادي عارة تشكيل لجنة متابعة للتصدي لمشروع مدينة "حريش" اليهودية المزمع إقامتها في منطقة وادي عارة.

تشمل هذه اللجنة رؤساء السلطات المحلية وممثلون عن اللجان الشعبية ورجال قانون ومهندسون وهدفها التصدي عن طريق النضال الشعبي والجماهيري والقانوني لمنع إقامة مدينة "حريش" على حساب القرى العربية المحيطة.

وجاء هذا القرار في ختام الجلسة الطارئة التي بادر لعقدها رؤساء السلطات المحلية العربية واللجان الشعبية في منطقة وادي عارة لبحث مخطط مدينة حريش في منطقة وادي عارة.
ويهدف المخطط الإسرائيلي لتوسيع مناطق نفوذ قرية حريش القائمة اليوم وتحويلها إلى مدينة لليهود المتدينين.

وقد حضر الجلسة التي عقدت في مجلس محلي كفرقرع، كل من رئيس مجلس كفرقرع المحامي نزيه مصاروة ، رئيس مجلس بسمة عارة رياض كبها، ممثلون عن بلدية ام الفحم ومجلس عرعرة، رئيس اللجنة الشعبية وادي عارة احمد ملحم ومجموعة من الشخصيات السياسة والشعبية والجماهيرية في منطقة وادي عارة.

وبحث الاجتماع مخطط إقامة مدينة "حريش" لليهود المتدينين، وأبعاده ومخاطره على المواطنين العرب في منطقة وادي عارة، خاصة وأنها تقام على حساب الاراضي والبلدات العربية التي تعاني من مخاطر الهدم والتضييق من قبل السلطات.

افتتح وادار الجلسة رئيس مجلس محلي كفرقرع المحامي نزيه مصاروة وقال إن «مدينة حريش المعزم بناؤها وتطويرها تهدف لتفيذ مشروع يهودي حكومي يميني استراتيجي لتهويد منطقة وادي عارة». وأضاف: " سنعمل بكل ما اوتينا من قوة وامكانيات ووسائل قانوينة وشعبية ونضالية للتصدي لهذا المخطط، الهادف الى تهويد منطقة وادي عارة التي كانت وستبقى عربية". وطالب قوى اليسار والسلام والتعايش إلى التصدي لهذا المشروع الذي ليس لمصلحة العرب ولا لمصلحة اليهود في منطقة وادي عارة. وتابع: " لا نريد اليهود المتديين العنصريين بيننا".