السبت: اللجنة الشعبية في أم الفحم تنظم مظاهرة احتجاجية ضد سياسة الهدم

السبت: اللجنة الشعبية في أم الفحم تنظم مظاهرة احتجاجية ضد سياسة الهدم

تنظم اللجنة الشعبية في أم الفحم مظاهرة في الساعة الثالثة من بعد ظهر السبت القادم، وذلك احتجاجا على سياسة الهدم وتصعيد عمليات الهدم في منطقة وادي عارة في الآونة الأخيرة.

وكانت المحكمة العليا قد استجابت المحكمة، بعد ظهر اليوم الخميس، الى طلب اللجنة الشعبية في ام الفحم، لإغلاق شارع وادي عارة من الجهتين للتظاهر ضد سياسة الهدم، وبذلك ردت المحكمة ادعاء الشرطة التي عارضت اغلاق الشارع، واعتبرت محور شارع وادي عارة او ما يعرف بشارع رقم 65 بقرة مقدسة وخطا أحمر، لن يسمح لأحد بإغلاقه.

هذا وكان مركز "ميزان" قد تقدم بالتماس إلى العليا باسم اللجنة الشعبية في إم الفحم، ضد موقف الشرطة التي عارضت استصدار التراخيص. وفي أعقاب توصيات المحكمة، فإن اللجنة الشعبية ستنظم يوم السبت في الساعة الثالثة مظاهرة يتم خلالها إغلاق شارع وادي عارة من الجهتين، في مسارة من مفرق عين ابراهيم حتى منطقة سوق السعدي الذي تم هدمه من قبل جرافات التنظيم.

وقال المحامي حسان طباجه من مركز "ميزان": "الشرطة جاءت إلى جلسة المحكمة بتوجه حازم باعتبار شارع رقم 65 وادي عارة خطا احمر وبقرة مقدسة.

وأضاف أن الشرطة قد ادعت أمام هيئة المحكمة أنه لا يمكن السماح لأي نشاط قد يؤدي الى اغلاق الشارع.

وأكد المحامي طباجة على أن "توجه الشرطة هذا غير قانوني، حيث أنه لا يعقل أن يتم إغلاق الشارع ومحاور رئيسية في البلاد من أجل ترميمها وإصلاحها، بينما تعارض الشرطة ذلك عندما يدور الحديث عن أسس ديمقراطية وحق التظاهر الجماعي".

في نهاية المطاف وافقت الشرطة على ما تقدمت به المحكمة، مع إجراء بعض التعديلات على مسار المظاهرة، المقطع الذي سيغلق سيكون ممتدا من مفرق عين ابراهيم حتى منطقة السوق، وستقام المظاهرة يوم السبت.

تجدر الإشارة إلى أن هذه المظاهرة تأتي في ظل حملة هدم واسعة النطاق نفذتها السلطات في منطقة وادي عارة. وفي هذا السياق فقد تسلم أهالي قرية دار الحنون أوامر، اليوم الخميس، بالمثول في مكاتب اللجنة اللوائية للتخطيط في حيفا للتحقيق معهم بذريعة البناء غير المرخص وعدم الامتثال لأوامر الهدم.