في اعقاب مطالبة عضوة الكنيست حنين زعبي: النيابة العامة تطالب الشرطة بالتحقيق مع عضو بلدية نتسيرت عيليت، زئيف هرتمان

في اعقاب مطالبة عضوة الكنيست حنين زعبي:  النيابة العامة تطالب الشرطة بالتحقيق مع عضو بلدية نتسيرت عيليت، زئيف هرتمان

أرسلت النيابة العامة جوابا إلى عضوة الكنيست زعبي، بأنها توصلت والمستشار القضائي للحكومة بنتيجة مفادها أن هنالك ما يوجب فتح تحقيق ضد زئيف هرتمان عضو بلدية نتسيرت عيليت، بتهمة التحريض للعنصرية، وذلك في أعقاب تفوهاته بأن "على العرب أن يتبخروا".

جاء هذا في اعقاب رسالة عاجلة توجهت بها النائبة زعبي الى المستشار القضائي للحكومة، مناحيم مازوز، مطالبة إياه باصدار امر بفتح تحقيق جنائي ضد عضو بلدية نتسيرت عيليت زئيف هرتمان، لتحريضه على العنصرية والعنف وإبادة شعب. وكانت قد ذكرت في رساتها بأن هذه ليست المرة الأولى التي يدلي بها عضو البلدية تصريحات تحريضية ضد العرب، وأننا لسنا بصدد تصريحات اعتباطية بل بصدد تصريحات تدل على توجهات سياسية ثابتة، قائمة على العنصرية، حيث تم منع قائمته من خوض الانتخابات المحلية عام 1999 لتحريضه على المواطنين العرب سكان نتسيرت عيليت.

يذكر أن مثل تلك التصريحات تعتبر غاية في اخطورة خاصة وأنها صادرة من قبل منتخب جمهور، وفي فترة أصبح التحريض على العرب شبه طقس سياسي وروتين يومي يقوم به وزراء ومسؤولون وأعضاء كنيست، وسمة أساسية من سمات الساسة الإسرائيلية اليومية.

باتالي فإن عملية ملاحقة تلك التصريحات والمطالبة في التحقيق فيها معاقبة كل من يقف وراءها، تعتبر إحدى المسؤوليات الأساسية لأعضاء الكنيست، ولممثلي الجمهور، وإحدى أهم آليات إدانتها.