اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات: لتتوقف التدريبات العسكرية في البلدات العربية

اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات:  لتتوقف التدريبات العسكرية في البلدات العربية

دعت اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات إلى وقف التدريبات العسكرية التي يجريها الجيش الإسرائيلي في القرى العربية، وأعربت عن رفضها لها .

وتقوم وحدات خاصة من الجيش الإسرائيلي بتدريبات ليلية في مدن وقرى المثلث الجنوبي (الطيرة وقلنسوة والطيبة وكفر قاسم) وتشمل هذه التدريبات دخول البلدات في ساعات متأخرة من الليل وساعات الفجر والقيام بالعمليات الوهمية بين البيوت مما يثير القلق بين السكان ويشكل مصدر قلق لأمنهم الفردي والجماعي.
وأكدت اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات أن هذه التدريبات تدخل في سياق معروف لكنه مرفوض تماما وهو إما استخدام الجماهير العربية في الداخل كدروع بشرية لسياسة العدوان الإسرائيلي، كما جرى في العام 2006 خلال العدوان على لبنان، وإما التعامل مع جماهير شعبنا في الداخل كحقل تجارب ومادة تجارب للجيش الإسرائيلي تحضيرا لعدوان قادم يجري الإعداد له سواء على شعبنا الفلسطيني أم الشعب اللبناني أم الشعوب العربية. وهي جميعها تعني وضع جماهيرنا على فوهة مدفع العدوان الإسرائيلي وامتهان إرادتها.

واعتبرت أن أن هذه التدريبات فيها اغتصاب إرادة وفيها ترهيب للجماهير العربية، خاصة وأنها تتزامن أيضا مع الكشف خلال التدريبات الإسرائيلية الشاملة بداية حزيران عن وجود كتيبة عسكرية مخصصة لمواجهة تحرك الجماهير العربية في الداخل في حال شنت إسرائيل عدوانا.