أهالي قرية اللجون المهجرة يتوجهون للمحكمة العليا لاستعادة 200 دونم من أراضيها..

أهالي قرية اللجون المهجرة يتوجهون للمحكمة العليا لاستعادة 200 دونم من أراضيها..

قدم سكان قرية اللجون المهجرة صباح اليوم، الخميس، دعوة قضائية للمحكمة العليا في مدينة القدس، تطالب فيها بإعادة 200 دونم من أراضيها.

وتأتي هذه الدعوة استنادا إلى أن 200 دونم من أراضي القرية المذكورة لم يشملها قانون المصادرة عام 1958 بعد اقتلاع سكانها ومصادرة غالبية أراضيها.

يشار إلى أن أهالي قرية اللجون المهجرة، والتي يعيش غالبية سكانها في مدينة أم الفحم كانوا قد قدموا دعوة لاستعادة 200 دونم من أراضيهم عام 1998 للمحكمة المركزية في الناصرة، إلا أن المحكمة رفضت الدعوة مما حدا بهم للتوجه للعليا هذه المرة.

جدير بالذكر أنه تم تهجير أهالي قرية اللجون تم عام 1948 مثلها مثل المئات من القرى الفلسطينية المهجرة ومصادرة أراضيها بالكامل إلا أنه ولأسباب غير واضحة لم تعرف أسباب عدم شمل السلطات الإسرائيلية ل 200 دونم ضمن قانون المصادرة عام 1958.