التجمع والإسلامية في تظاهرة ومسيرة مشاعل في سخنين

التجمع والإسلامية في تظاهرة ومسيرة مشاعل في سخنين

تظاهر مساء أمس، الأحد، العشرات من أعضاء التجمع الوطني والحركة الإسلامية على دوار الشهداء في مدينة سخنين، حيث أضاء المتظاهرون المشاعل، ورفعوا الشعارات الداعية للوحدة لإنجاح الإضراب العام يوم الخميس القادم، وذلك إحياء لذكرى الشهداء الـ13 الذين سقطوا برصاص قوات الأمن الإسرائيلية في تشرين الأول/ اكتوبر 2000.
كما رفع المتظاهرون الشعارات المنددة بالسياسات العنصرية واقتحام المسجد الأقصى، والاعتداء على المصلين صباح يوم أمس، الأحد.

وفي حديث مع سكرتير فرع التجمع المحامي إياد خلايلة قال إن هذه التظاهرة تأتي كترجمة ميدانية لقرارات الهيئات المركزية للتجمع، وواحدة من سلسلة النشاطات الميدانية التعبوية التي قامت وتقوم بها فروع ومناطق الحزب من ندوات تثقيفية ومحاضرات وتظاهرات.

وأضاف "نحن نبرق من هنا رسالة الصمود والبقاء لأهلنا وخصوصا الشباب منهم وندعوهم للمشاركة الفعالة لإعلاء صوتنا المنادي بالثبات، والحفاظ على الهوية والانتماء، وإحياء الذكرى بما يليق بالشهداء وبالأحياء، لاسيما وأن المعركة أصبحت معركة على الوعي وعلى الوجود".

وأضاف أن هذه الفعاليات هي رسالة إلى المؤسسة وكل من يراهن على إرهاب الأجيال الشابة، مفادها أن هبة أكتوبر التي سقط فيها الشهداء إنما تزيدنا قوة وتجذرا في هذا الوطن، وما الدليل القاطع على ذلك إلا الأعداد المتزايدة من الشباب في صفوف الحركة الوطنية.

يشار إلى أن الفعاليات ستبقى مستمرة بتصاعد حتى تتويجها بالإضراب العام والمسيرة المركزية في قرية عرابة البطوف يوم الخميس القادم.
....