تجمع شفاعمرو يطالب البلدية بعدم الخروج عن الإجماع الوطني والالتزام بقرار الإضراب الشامل..

تجمع شفاعمرو يطالب البلدية بعدم الخروج عن الإجماع الوطني والالتزام بقرار الإضراب الشامل..

استهجن التجمع الوطني الديمقراطي في شفاعمرو اختيار بلدية شفاعمرو للأول من تشرين الأول/ أكتوبر لتنظيف خزانات المياه في المدينة، واعتبر ذلك سياسيا بامتياز يهدف إلى خرق قرار الإضراب وخروجا لبلدية شفاعمرو ورئيسها عن الإجماع الوطني.

كما استهجن التجمع كتابة البيان باللغتين العبرية والعربية، وفي الوقت نفسه طالب البلدية بتحمل المسؤولية الوطنية والعمل على إنجاح الإضراب وليس خرقه.

ولفت بيان صادر عن التجمع، وصل عــ48ـرب نسخة منه، إلى ما جاء في بيان البلدية الذي صدر اليوم، الإثنين، والذي أعلنت فيه عن نيتها قطع المياه في المدينة يوم الخميس الأول من أكتوبر / تشرين أول من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة السابعة مساءاّ، ليتسنى لعمالها تنظيف خزانات المياه في المدينة، بحسب بيان البلدية.

واستهجن بيان التجمع ما جاء في بيان البلدية، ومشيرا إلى أنه كان من المتوقع أن تساهم الأخيرة في إنجاح الإضراب العام والشامل لا في خرقه.

واعتبر التجمع أن القرار سياسي يهدف إلى خرق قرار الإضراب العام والخروج عن الإجماع الوطني، حيث لا يمكن لأي عاقل أن يقتنع بما جاء فيه.

وبينما استهجن التجمع كتابة البيان باللغتين العبرية والعربية (الأولى تسبق الثانية)، فقد أكد بيان التجمع على أن كل سكان مدينة شفاعمرو هم عرب، وارتأى أن يذكر البلدية بأنه "يمكن مخاطبة أهالي شفاعمرو باللغة التي يعتزون بها"!

وطالب البيان رئيس البلدية ومسؤولي الأقسام الموقعين على البيان بالتراجع فورا عن هذا القرار، والإعلان الرسمي عن الالتزام بقرار لجنة المتابعة واللجنة القطري لرؤساء السلطات المحلية الداعي للإضراب العام والشامل وللمشاركة في المسيرة القطرية في عرابة البطوف في الذكرى التاسعة لانتفاضة وهبة القدس والأقصى.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص