لجنة المتابعة تستنكر الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى..

لجنة المتابعة تستنكر الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى..

أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الفلسطينية في الداخل، في بيان وصل عــ48رب، ليس فقط عن استنكارها وتنديدها إنما عن رفضها القاطع لما جرى اليوم من اعتداءات إسرائيلية على المسجد الأقصى، بذرائع وحجج متعددة ومتغيرة الدوافع والأشكال، والتي تندرج في سياق مجمل السياسة الإسرائيلية للمس في الأقصى وفي جميع الشواهد الوطنية والقومية والحضارية والدينية للشعب الفلسطيني لاسيما في القدس المحتلة.

وأضاف البيان أن مثل هذا العدوان المتكرر والمتصاعد على أحد أبرز الشواهد الوطنية الفلسطينية يؤكد انه كل ما هو فلسطيني وعربي من ذاكرة ومعنى وقيمة حضارية وإنسانية في خطر، ما "يتطلب منا كما من غيرنا التحذير من مغبة العبث في هذه المساحات".

واستنكرت لجنة المتابعة العليا اعتقال الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في البلاد، وطالبت بإطلاق سراحه وإطلاق سراح جميع المعتقلين فوراً.

وأشار البيان إلى أن وفدا من قيادات الجماهير الفلسطينية في البلاد سيقوم قريباً بزيارة جماعية وحدوية إلى المسجد الأقصى، ويلتقي مع المسؤولين في المسجد، ولتنظيم التواجد الرسمي والشعبي دفاعاً عن هذا الشاهد الوطني والديني بما لا يحتمل الشك أو يقبل التأويل.

وأضاف البيان أن المحاولات الإسرائيلية لتغيير مجرى ومسار وطبيعة الصراع سيؤول حتماً إلى الفشل ما دام هنالك شعبٌ يحمل الوعي في يمينه والإرادة في يساره ويتوق إلى الحرية والحياة على ارض وطنه. بحسب البيان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018