بعد ساعات من اعتقاله؛ الإفراج عن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشمالية

 بعد ساعات من اعتقاله؛ الإفراج عن  الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الشمالية


بعد ساعات من اعتقاله قررت محكمة إسرائيلية الإفراج عن رئيس الحركة الإسلامية الشمالية الشيخ رائد صلاح، إبعاده عن القدس لمدة 30 يوما.

وكانت الشرطة الإسرائيلية ق اعتقلت صلاح مساء اليوم على خلفية نشاطه ودوره في الدفاع عن الحرم القدسي. وجاء اعتقاله في أوج حملة تحريض واسعة شنتها ضده أوساط سياسية وأمنية إسرائيلية .

وكانت قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة داهمت خيمة الاعتصام في حي وادي الجوز في القدس، واعتقلت صلاح ونقلته إلى الى مركز الشرطة في المسكوبية.

وقال الناطق بلسان الحركة الاسلامية المحامي زاهي نجيدات لموقع فلسطينيو48 التابع للحركة الإسلامية إن "ما لا يقل عن 10 سيارات شرطة حضرت الى الخيمة وأرادت ان تفتعل حدثا تعتدي من خلاله على الشيخ رائد صلاح ولكنه فوت عليهم الفرصة للحيلولة دون المس بأحد أو اندلاع أي اشتباك" .

وأضاف المحامي نجيدات قائلا :" أجواء التحريض الرعناء التي سادت في الأيام الأخيرة ضد الشيخ صلاح والحركة الإسلامية من الطبيعي ان تكون هذه ثمرتها. واعتبر أن "صلابة موقف الحركة الاسلامية وعنادها على الحق ممثلة بشخص الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية هو الذي أثار حفيظة المؤسسة الاسرائيلية التي تريد الانفراد بالاقصى المبارك وغرس براثنها فيه" .

واختتم المحامي زاهي نجيدات حديثه بقوله: "نقول للمؤسسة الاسرائيلية اننا في الدفاع عن الأقصى مستمرون وفي هذه الطريق ماضون ولن نتردد ولن نتلعثم".