مقتل طالب وإصابة آخر في إطلاق نار على حافلة طلاب بين كفر برا وكفرقاسم..

مقتل طالب وإصابة آخر في إطلاق نار على حافلة طلاب بين كفر برا وكفرقاسم..

لقي تلميذ من كفرقاسم مصرعه، وأصيب طالب آخر بجراح متوسطة وذلك في جريمة إطلاق نار مروعة وقعت بعد ظهر اليوم بينما كان عائدا من المدرسة.

وجاء أن الفتى أمجد شواهنة (15 عاما) قد أصيب بجراح خطيرة جدا، وما لبث أن توفي لاحقا في المستشفى، وأصيب طالب آخر بجروح وصفت بأنها متوسطة، وذلك في أعقاب إطلاق النار باتجاه الحافلة بينما كانت في طريقها من كفر برا إلى كفر قاسم.

وادعت الشرطة، بموجب تحقيقات أولية، أن عملية إطلاق النار تأتي في أعقاب شجار طلاب وقع في المدرسة قبل يومين، رغم أن الطالب المرحوم لم يكن له أية علاقة بالشجار.

وعلم أن عملية إطلاق النار قد وقعت قرابة الساعة 15:40 باتجاه حافلة كانت تنقل طلابا من عدد من المدارس في المثلث، بينما كانت في الطريق التي تربط كفر برا وكفر قاسم. وقد تحطمت شبابيك الحافلة، وواصل سائق الحافلة طريقه حتى وصل إلى أقرب عيادة طبية.

ووصلت إلى المكان قوات كبيرة من الشرطة، وتم نقل الطالب المصاب بجروح خطيرة إلى مستشفى "بيلينسون" في "بيتاح تكفا" بعد تقديم الإسعافات الأولية له، إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

كما أشارت التحقيقات الأولية إلى أن مطلقي النار كانوا قد كمنوا في حقل زيتون يقع بالقرب من الطريق. وبعد أن هبط من الحافلة عدد من الطلاب في جلجولية، وواصلت طريقها، أطلقت النيران بالقرب من كفربرا، ما أدى إلى وقوع الجريمة البشعة.

تجدر الإشارة إلى أن هناك تصاعدا حادا في الجريمة، وخاصة في منطقة المثلث، التي شهدت في الآونة الأخيرة العشرات من جرائم القتل، بينما توجه أصابع الاتهام للشرطة التي تتقاعس في عملها.
...