بعد فوزه برئاسة مجلس الطلاب في كابول؛ علاء مصطفى طه: ثقافتنا الوطنية أولا..

بعد فوزه برئاسة مجلس الطلاب في كابول؛ علاء مصطفى طه: ثقافتنا الوطنية أولا..

فاز الطالب علاء مصطفى طه برئاسة مجلس الطلاب في ثانوية كابول، وذلك في الانتخابات التي جرت صباح اليوم، الأربعاء.

وأشارت النتائج النهائية للانتخابات إلى فوز الطالب طه، من الصف الحادي عشر، بفارق 139 صوتا، حيث حصل على 264 صوتا، مقابل 125 صوتا لمنافسته الطالبة مريانة صالح علي.

هذا وقد اتسمت الانتخابات بروح ديمقراطية أسهم المرشحون بفرضها من كلماتهم الصباحية والبيانات التي قاموا بتوزيعها على الطلاب، حيث أكدوا على أن التعددية ظاهرة شرعية وصحية ومطلوبة. كما التزم الجميع سلفا بأن يبارك من يفز للفائز بروح أخوية، وهذا ما حصل فعلا.

تجدر الإشارة إلى أنه كان في البداية خمسة مرشحين يتنافسون على رئاسة المجلس، وجرى لاحقا انسحاب ثلاثة منهم أعلنوا دعمهم للطالب علاء طه، حيث أعلنت الطالبة فاطمة دريد بدران انسحابها الأحد، تلاها الطالبة صبرين عمر طه عن سحب ترشيحها ودعمها لعلاء طه من خلال كلمتها الصباحية أمام الطلاب يوم الإثنين الماضي. كما أعلن المرشح محمد قاسم خطيب عن سحب ترشيحه ودعم علاء يوم أمس الثلاثاء.

هذا وشهدت الساحة الطلابية منافسة حقيقية وُزعت خلالها البيانات وبرامج العمل ورُفعت الأعلام، وألقيت كلمات صباحية للمرشحين أمام الطلاب شرحوا من خلالها برامج العمل الانتخابية.

وكان علاء طه قد وزع برنامج عمل يوم أمس الثلاثاء جاء فيه: "لا أبغي من خلال ترشيحي إلا أن أعكس صوتكم وصورتكم الطلابية بوجهها المشرق قدر طاقتي، أعكسه بموضوعية وحكمة وجرأة وأدب في التعامل مع الجميع حتى وإن اختلفتُ مع بعضهم في الرأي أو الرؤية.. فالاختلاف شرعي، بل ظاهرة صحية ومطلوبة".

وجاء في البرنامج الانتخابي أيضًا: "سنعمل على تسليط الأضواء على ثقافتنا الوطنية التي تحاول مناهج التعليم الرسمية شطبها من ذاكرتنا الجماعية، سواءً من خلال كلمة الصباح أو من خلال الفعاليات الأخرى، وسنلتزم بالقرارات الصادرة من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية.

كما شمل برنامجه الانتخابي (11) نقطة تناولت الكثير من المواضيع التي سيعمل على تنفيذها في حال حاز على ثقة الطلاب لرئاسة المجلس المحلي، وانتهى برنامج العمل بالقول: "هذا جزء مما أتطلع لتحقيقه في حال أعطيتموني ثقتكم الغالية لرئاسة المجلس الطلابي، ولتحكموا عليّ في النهاية بمدى إخراج هذا البرنامج إلى الواقع العملي، ولن أستطيع إخراجه للنور إلا بدعمكم.. فأنتم قوتي الحقيقية، وأنتم الهدف في النهاية".

وبعد إعلان النتائج تقدمت المنافسة مريانة صالح وباركت لعلاء بالفوز بروح أخوية طيبة كما تقتضي الروح الأخلاقية التي تقبل بالحسم الديمقراطي النزيه.

تجدر الإشارة إلى أن الطالب علاء طه هو ناشط في صفوف اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي، وهو نجل السيد مصطفى طه نائب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي.
....................