عيلبون تستعد لإحياء ذكرى المجزرة ومجرزة عشيرة المواسي عام النكبة..

عيلبون تستعد لإحياء ذكرى المجزرة ومجرزة عشيرة المواسي عام النكبة..

يحيي أهالي عيلبون والمنطقة الذكرى الواحدة والستين لنكبة ومجزرة عيلبون ومجزرة عشيرة المواسي، واللتين حصدتا أرواح عشرات الشهداء البررة سنة 1948 قتلوا بدم بارد على يد العصابات الصهيونية التي دخلت المنطقة وأرغمت أهالي القرية على الرحيل الجماعي الى لبنان.

تشمل قصة نكبة عيلبون مركبا خاصا واستثنائيا. لقد استطاع أهل القرية العودة إليها بعد شهرين ونيف من المكوث في مخيمات اللاجئين في لبنان. لعل في هذا أن يبعث بمزيد من الأمل في نفوس أبناء شعبنا في اللجوء والشتات بالعودة الى ديارهم ووطنهم.

هذا ودعت اللجنة الشعبية أهالي القرية والمنطقة للمشاركة في مسيرات إحياء الذكرى وذلك يوم 30 تشرين الأول الجاري وقد عممت بيان بهذا الصدد (مرفق). المسيرة الأولى تنطلق الساعة الرابعة بعد الظهر (16:00) من الجامع بالحي الشرقي وصولا الى ضريح شهداء مجزرة عشيرة المواسي الكائن في المقبرة الإسلامية (الحي الشرقي) ليوضع إكليل من الزهور على الضريح. المسيرة الثانية ستكون مسيرة شموع صامتة تنطلق الساعة الخامسة مساء (17:00) من مركز البلد (قرب قاعة العودة) وصولا الى النصب التذكاري لشهداء مجزرة عيلبون الكائن في مدخل المقبرة (البلد القديمة) ليوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري.