للمرة الثانية: فوز الطالب أحمد حمدان برئاسة مجلس الطلاب في ثانوية الرينة

للمرة الثانية: فوز الطالب أحمد حمدان برئاسة مجلس الطلاب في ثانوية الرينة

للمرة الثانية على التوالي يفوز الطالب أحمد هاشم حمدان برئاسة مجلس الطلاب في ثانوية الرينة، وذلك في الانتخابات التي جرت صباح اليوم، الخميس، تنافس فيها أربعة مرشحين.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الطلاب في المدرسة يصل إلى 852 طالبا، من الرينة والناصرة وكفركنا والمشهد وطرعان، شارك منهم 728 طالبا في التصويت، ألغي منها 18 صوتا.

وقد تنافس على رئاسة المجلس كل من أحمد حمدان من الصف الثاني عشر فيزياء وألكترونيكا، ورامز أبو أحمد من الصف الثاني عشر بيولوجيا، وورود حسين من الصف الثاني عشر بيئة وجغرافيا، وأنس ريناوي بصول من الصف الحادي عشر فيزياء وألكترونيكا.

وأسفرت النتائج عن فوز الطالب أحمد حمدان بـ358 صوتا، مقابل 191 صوتا للطالب أنس ريناوي، و 90 صوتا للطالب رامز أبو أحمد، و 71 صوتا للطالبة ورود حسين.

وأشرف على سير الانتخابات وفرز الأصوات المربون؛ يوسف منصور وسليمان بصول طارق قدح وجهاد بصول. وفور صدور النتائج بارك المتنافسون على رئاسة المجلس للطالب الفائز مؤكدين على استعدادهم للتعاون سوية في المجلس الجديد.

وفي حديثه مع موقع عــ48ـرب شكر الطالب حمدان المربين على جهودهم، كما أثنى على الطلاب الذين شاركوا في عملية التصويت، وحيا روح التنافس الحضارية والنزاهة لدى باقي المرشحين، وشكر أيضا الطلاب الذين جددوا ثقتهم به مرة أخرى في رئاسة المجلس.

وأكد على التزامه بالعمل على تكثيف النشاطات التثقيفية غير المنهجية، والتأكيد على تعزيز الانتماء القومي والهوية الوطنية في نفوس الطلاب من خلال مختلف الفعاليات.

ومن جهته فقد أشاد المربي يوسف منصور بجميع الطلاب والمربين الذين هيأوا الأجواء لما أسماه بـ"العرس الديمقراطي" في المدرسة. كما أشاد بالمرشحين من جهة تعاونهم وتفاهمهم مع بعضهم البعض.

وأشار المربي منصور إلى أنه خلال أيام الدعاية الانتخابية واظب المرشحون على الحفاظ على أجواء التعليم والمدرسة، كما أتيح المجال لكل مرشح بالوصول إلى كافة الطلاب.

وأكد على أن المدرسة تحترم قرار الطلاب الديمقراطي، كما تؤكد على تعاونها مع المرشح الفائز ومجلس الطلاب الجديد من أجل خدمة الطلاب والمدرسة. وأشار في الوقت نفسه إلى أن منصب رئاسة المجلس هو منصب تكليف وليس منصب تشريف، حيث ينطوي على عمل وجهد ووقت وتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الشخصية.

وبينما يطلب المربي منصور من الطلاب المنافسين التعاون مع الفائز برئاسة المجلس من أجل إنجاح جميع الفعاليات، فقد أشار إلى أن النتيجة كانت متوقعة. وبحسبه فإن الطالب الفائز حمدان هو طالب فعال في المدرسة، كما أثبت نفسه في رئاسة المجلس في العام الماضي. وأشار إلى أن حمدان كان مقنعا في توجهه ورؤيته وحديثه مع الطلاب خلال الدعاية الانتخابية.

وأنهى المربي منصور حديثه بالقول: "باسمي وباسم جميع المربين ومدير المدرسة نبارك للطالب الفائز أحمد حمدان، ونتمنى له النجاح".

تجدر الإشارة إلى أن الطالب حمدان هو ناشط في صفوف شبيبة التجمع الوطني الديمقراطي، كما يشغل منصب سكرتير المجلس القطري للطلاب الثانويين العرب في الداخل.