وفد مؤسسات المجتمع المدني الاسباني يزور مصمص متضامنا

وفد مؤسسات المجتمع المدني الاسباني يزور مصمص متضامنا

بتنسيق من اتحاد الجمعيات العربية (اتجاه) قام وفد من مؤسسات المجتمع المدني الاسبانية يوم أمس، الجمعة 6/11، بزيارة الى قرية مصمص زار خلالها بيت الحاج محمد الشريف الذي هدمته اسرائيل قبل أسبوع.

وبعد الإطلاع على مخلفات جريمة الهدم التقى الوفد في خيمة الاعتصام أعضاء اللجنة الشعبية في قرية مصمص.

واستمع الوفد إلى شرح من د. مسعود إغبارية والشيخ إبراهيم مفيد ود.عنايات إغبارية وعبد الحكيم مفيد حول العدوان البوليسي وحول وحدة الأهالي الكفاحية وجاهزيتهم العالية في التصدي للعدوان، كما وتحدث أمير مخول مدير عام اتحاد الجمعيات، وكذلك رئيسة وفد المؤسسات الإسبانية والتي أكدت على تضامن المنظمات الإسبانية ومساندتها الفلسطينيين في الداخل وطرح قضية هدم البيوت أمام السفارة والمؤسسات الاسبانية والإعلام وحيّت المقاومة الشعبية المنظمة.

يذكر أن الوفد الاسباني تشكّل من تسعة قياديين يمثلون تحالفا قوامه حوالي مائتي مؤسسة اسبانية كبيرة متحالفة في الدفاع عن الحق الفلسطيني وتعمل في مجالات التنمية الدولية والأبحاث وحقوق الإنسان.

وقام الوفد خلال الأسبوعين الأخيرين بجولة ميدانية لتقصي الحقائق في كل أنحاء فلسطين شملت قطاع غزة والضفة والقدس والداخل الفلسطيني وكذلك الجولان السوري المحتل، للوقوف عن كثب على جوهر السياسة والمخططات الإسرائيلية ولتنسيق الجهود مع المجتمع الأهلي الفلسطيني في الوطن والشتات.

وفي سياق متصل قام وفد اللجنة الشعبية للدفاع عن الحريات بزيارة مساندة وتهنئة لبيتي المعتقلين المحررين المحامي جمال زهير وعزيز إغبارية، وقد شارك عن لجنة الحريات كل من رئيسها أمير مخول وعضوية كل من قدري ابو واصل وعبد الحكيم مفيد ومحمود مواسي.