مسلسل الجرائم يتواصل في باقة الغربية: الجريمة الثامنة منذ مطلع العام ومواجهات مع الشرطة

مسلسل الجرائم يتواصل في باقة الغربية: الجريمة الثامنة منذ مطلع العام ومواجهات مع الشرطة

في جريمة هي الثامنة منذ مطلع العام الحالي لقي شاب من باقة الغربية في العشرينات من عمره، الليلة الماضية مصرعه فيما أصيب شاب آخر في الأربعينات بجراح متوسطة، وذلك جراء تعرضهما لجرمية إطلاق نار.

وأفاد شهود عيان أنه حصل تبادل اطلاق نار بين شبان يستقلون مركبة خصوصية وآخرين مع دراجة نارية، ثم اصطدمت الدراجة النارية بالمركبة، ما أدى إلى وقوع إصابات وصفت بين الخطيرة والمتوسطة، ونقلوا على اثرها إلى المستشفى بواسطة سيارات الإسعاف التابعة لمركز الاخوة الطبي.

هذا ووفق مصادر طبية فقد أصيب أحد ركاب الدراجة النارية بجروح خطيرة، لدى اصطدامها بالمركبة، وليس كنتيجة لإطلاق النار، وما لبث أن توفي متأثرا بإصابته، في حين وصفت إصابة آخر بأنها طفيفة.

تجدر الإشارة إلى أن شوارع المدينة قد شهدت جريمة قتل آخرى في ثاني أيام عيد الأضحى، حيث أصيب المربي محمد مهداوي في جريمة اطلاق رصاص قبالة منزل والدته ما أدى إلى وفاته على الفور.

وقد هرعت الى مكان الحادث دوريات الشرطة التي طوقت المنطقة، وباشرت التحقيق في ملابسات الحادث.

ووقعت مواجهات بين الشرطة وبين المواطنين، حيث قامت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين، من بينهم رئيس اللجنة الشعبية الاستاذ سميح ابو مخ، وذلك نتيجة استنشاق الغاز.

وفي سياق ذي صلة طارد مسلحون مجهولون في الوقت نفسه شابا آخر، وحاولوا إطلاق النار عليه، في نفس الوقت الذي كانت به منطقة الجريمة مطوقة من قبل الشرطة، الا أن المطاردة لم تسفر عن وقوع إصابات وتم إبلاغ الشرطة بالأمر.

ومن جهتها، استنكرت بشدة اللجنة الشعبية في باقة الغربية باسم جميع الأطر والأحزاب الفاعلة على الساحة المحلية هذه الأعمال التي أصبحت لا تطاق، وحثت على ضرورة اتخاذ خطوات حاسمة من أجل دحر هذه الظاهرة من المدينة وإعادة الأمان إلى شوارعها واجتثاث هذه الظاهرة قبل فوات الأوان..

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية