إضراب عام وشامل في الطيبة احتجاجا على سياسة هدم المنازل وتخطيط لمظاهرة قطرية

إضراب عام وشامل في الطيبة احتجاجا على سياسة هدم المنازل  وتخطيط لمظاهرة قطرية

عم الإضراب اليوم مدينة الطيبة احتجاجا على سياسة هدم المنازل، التي كان آخرها ممارساتها هدم منزلين الأسبوع الماضي.

وأغلفت المحال التجارية في المدينة أبوابها التزاما بقرار الإضراب الذي أعلنت عنه اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في المدينة، في أعقاب هدم منزلين في المدينة الأسبوع الماضي، وفي ظل وجود عشرات المنازل التي يتهددها الهدم.

وعبرت اللجنة الشعبية عن تقديرها لأهالي المدينة على الالتزام بالإضراب والروح الوحدوية التي تجلت فيه، وفي مداولات الللجنة الشعبية التي سبقت القرار.

وأوضح مصدر داخل اللجنة الشعبية أنها تعمل في الساعات الأخيرة على تنظيم مظاهرة قطرية نهاية الأسبوع الجاري في المدينة احتجاجا على سياسة هدم المنازل، سيعلن عنها في وقت لاحق.

وأشاد سكرتير التجمع في الطيبة وعضو اللجنة الشعبية ، محمد حاج يحيى، بأهالي مدينة الطيبة على الالتزام بالإضراب، وقال إن ذلك يعبر عن الالتفاف حول الموقف الوحدوي الذي يمنح دفعة للجنة الشعبية بمواجهة ومقاومة سياسة الهدم. وقال الحاج يحيى أن وجود عشرات المنازل المهددة بالهدم يتطلب منا رفع مستوى النضال، مشيرا إلى أن مواجهة السياسات الإسرائيلية العنصرية لا تواجه إلا بتصعيد النضال وفضح تلك السياسات على كافة المستويات.