التجمع -فرع المثلت: " لنتـحد صفا وطنيا واحدا امام الهجمة العنصرية.."

التجمع -فرع المثلت: " لنتـحد صفا وطنيا واحدا امام الهجمة العنصرية.."


دعا " التجمع الوطني الديمقراطي- فرع المثلث الجنوبي" في بيان له على خلفية قيام السلطات بهدم منزل السيد حسين قرعان في الطيبة وهدم بيتين آخرين قبل اسبوعين من ذلك بحجة عدم الترخيص، دعا الى استنهاض كافه "طاقاتنا النضالية والتعبوية لمواجهة هذه السياسة على كافة الصعد وفي أولها النضال الشعبي الجماهيري الى جانب العمل البرلماني من الأحزاب العربية والملاحقة القضائية لكل قضايا المسكن".

وقال في بيان وصل عرب48 نسخة عنه : " هذه السياسة الحكومية العنصرية والمبرمجة لا تأتي من العدم أو من فراغ أو وليدة صدفة لأنها ليست إلا تطبيقاً حرفياً لسياسة مركبات الحكومة اليمينية المتطرفة هذه من أمثال ليبرمان وغيره ممن لا يجاهرون ويفضلون العمل على التصريحات".

وجاء في البيان : بات واضحًا للجميع أن هذه الحكومة عاقدة العزم على محاربة المواطنين العرب في كل جوانب حياتهم ومعيشتهم...فالتضييق والخنق يطال كل جوانب حياه المواطن العربي في هذه البلاد، سواء على مستوى فرص العلم او التعليم او الصحة والمسكن كما هو واضح للجميع وعلى كافة مناحي الأمور الحياتية الأخرى".
"..علمتنا تجاربنا المريرة كشعب في مقارعة العنصريين في بلادنا أن السكوت والصمت والخنوع ليس إلا مدعاة منا لهؤلاء الى الإستمرار بمخططاتهم، وأن التصدي والنضال هو بارقة الأمل الوحيدة في مواجهة هذه الهجمة، وبالتالي نحن مطالبون اليوم كجماهير وكمواطنين وكأحزاب وهيئات شعبية باستنهاض كافه طاقاتنا النضالية والتعبوية لمواجهة هذه السياسة على كافة الصعد وفي أولها النضال الشعبي الجماهيري الى جانب العمل البرلماني من الأحزاب العربية والملاحقة القضائية لكل قضايا المسكن.

الإخوه المواطنين..

إن قضية الأرض والمسكن هي قضية كل مواطن وليست قضية فئة محددة دون غيرها وقضية كل الأحزاب والجمعيات والمؤسسات العربية دون استثناء، فالإلتفاف الشعبي والجماهيري حول القرارات والنشاطات النضالية التي تتخذها هذه الأحزاب واللجان الشعبية هو الرّد الأنجع على هذه الممارسات وهو الأمل الوحيد بلجم غول الهدم والتدمير.
ففي هذه البلاد، بلد الآباء والأجداد التي لا بلاد لنا سواها، ليس لنا الا أنفسنا وقوانا الذاتية لتدافع عنا وإن صمتنا وخنعنا فليس لنا من منقذ إلا إرادة التحدي فينا.

لنتـّحِد صفًا وطنيًا واحدا امام الهجمة العنصرية والمخططات الخبيثة وكلنا ثقه بأن جماهير يوم الأرض وجماهير أكتوبر قادرة على التصدي لهم ولمخططاتهم الخبيثة.