أمر هدم منزل حسين غدير في بئر المكسور

أمر هدم منزل حسين غدير في بئر المكسور

في اطار مسلسل هدم المنازل العربية في البلاد تلقى المواطن حسين غدير هذا الاسبوع امرا بهدم منزله الواقع في قرية بئر المكسور بذريعة عدم الترخيص، الامر الذي يثير حفيظة الاهالي هناك لاسيما وان 35 منزلا آخر ينتظرون نفس المصير في البلدة.
وحال استلام الامر اقامت العائلة خيمة اعتصام امام المنزل المذكور وبدأت باستقبال المتضامنين، وعلم موقع 48 بان اصحاب الشان سيتوجهون غدا الاربعاء للمحكمة المركزية في حيفا لاستصدار قرار بتجميد قرار الهدم الى حين ايجاد حلول بديلة.

وبحسب عضو المجلس المحلي خضر الطيب الذي قال:ان الضائقة السكنية تنذر بانفجار لا تحمد عقباه ونحن سنتوجه للمحكمة بتجميد الامر، لكن انا أعلم ان المعركة هي معركة جماهيرية وادعو الاهالي في بئر المكسور للتوافد بجموعها للاعتصام والدفاع عن المنزل، ولجان اولياء الامور لاخذ دورها واخراج الطلاب على مراحل احتجاجا على هذا التعامل العنصري مع العرب، مشيرا إلى أن الحرب مع المؤسسة اصبحت حرب على الارض والمسكن التي تنذر بالانفجار القادم.

واشار الطيب إلى ان واحدة من المشاكل الكبرى في البلدة هي ان الاراضي الواقعة داخل البلدة هي ايضا تحت نفوذ مجلس"هعيمق" الاقليمي (المرج) الامر الذي يجعل من توسيع الخارطة الهيكلية والمسطح واستصدار التراخيص امرا بغاية الصعوبة، ولفت غلى أن هناك 35 منزلا اخر ينتظرون نفس المصير مؤكدا ان هذه السياسة تستهدف الوجود العربي دون غيره، داعيا القيادات والجماهير لاخذ دور اكبر بهذا الشأن.