سخط وغضب عارم في أعقاب تعميم بيان رئيس الوزراء حول أراضي قريتي الدالية وعسفيا

سخط وغضب عارم في أعقاب تعميم بيان رئيس الوزراء حول أراضي قريتي الدالية وعسفيا

أثار بيان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع حول أراضي الجلمة والمنصورة التابعة لقرى الكرمل والذي تم تعميمه على وسائل الإعلام ،استياء وغضب أهالي قريتي الدالية عسفيا. وحسب بيان رئيس الحكومة فإن السلطات ستشرع أواخر الشهر الجاري بتنفيذ مشروع خطوط الغاز الذي يلتهم أراضي زراعية تابعة للقريتين وصولا إلى خليج حيفا"مفراتس" .

وفي اعقاب صدور البيان المذكور أبرقت الجمعية المشتركة للدفاع عن ارض الجلمة والمنصورة التابعة لقرى الكرمل برسالة مستعجلة لمكتب رئيس الوزراء، وتقرر في وقت لاحق عقد جلسة خاصة بين الطرفين مساء يوم الثلاثاء هذا الأسبوع لبحث احتجاجات الأهالي.

رئيس الجمعية المشتركة للدفاع عن ارض الجلمة والمنصورة فهمي حلبي قال لعرب48: لن نقبل مهما بلغ الثمن أن يتم دخول أرضنا بقرار أحادي الجانب ولن نسمح لأحد بدخول أرضنا بالقوة، وأشار إلى أن القضية بدأت منذ سنتين، حيث بدأت الاحتجاجات الشعبية عندما حاولوا تمرير خط غاز إلى جانب مشاريع أخرى مثل توسيع نهر"كيشون" وشارع 6 "عابر اسرائيل" وتحت الضغط الشعبي الذي شارك به رؤساء سلطات محلية وقيادات سياسية عربية بدأت مفاوضات بين الطرفين، حيث تم اتفاق بيننا يقضي بنقل خط الغاز تقليص الأضرار قدر الإمكان.

وأضاف حلبي أن هذا الاتفاق يجب أن يشمل كل المشاريع التي من شانها أن تقتطع مساحات كبيرة من أراضينا إلا أن رئيس الوزراء فاجأنا بالبيان الذي أصدره هذا الأسبوع والذي يؤكد فيه بأنه سيبدأ تنفيذ المشروع حتى أواخر الشهر الجاري. وتابع القول ان الجلسة المقررة مساء الثلاثاء ستحدد بنتائجها الموقف والخطوات اللاحقة.