شبح العنف يهدد مدينة السلم والأمان : سخنين تتظاهر ضد العنف

            شبح العنف يهدد مدينة  السلم والأمان : سخنين تتظاهر ضد العنف

بمبادرة من اللجنة الشعبية وبلدية سخنين تظاهر عصر أمس السبت العشرات من أبناء المدينة، ومن بينهم رئيس البلدية مازن غنايم وعدد من رجال الدين وممثلين عن قوى سياسية، وذلك تنفيذا للبرنامج الذي سبق وأقرته الهيئات المسؤولة لحماية مدينتهم وتنديدا بأعمال العنف التي بدأت تغزو المدينة الآمنة مؤخرا، وآخرها إحراق مكاتب البلدية المتعمد بأيدي عابثة حسب رئيس البلدية غنايم.

وأكد غنايم ان هناك ثلة قليلة عابثة ل اتريد الخير للمدينة وهي معروفة للشرطة و للجميع في سخنين؟ كما نفى غنايم أن يكون إحراق مكاتب البلدية صباح الخميس الفائت بأنها تمت نتيجة لتماس كهربائي كما جاء في التحقيقات الأولية في يوم الحادثة،حيث عاد و أكد أن حرق مكاتب البلدية الخميس الفائت تمت بفعل فاعل وقلة قليلة عابثة معروفة للشرطة وللأهالي ،ولا يجوز أن نضع رؤوسنا بالرمل، وأضاف لقد توجهنا بدورنا وطالبنا شرطة "مسغاف" للقيام بدورها ،وقلنا لهم ان لم تضعوا حدا لهذه الظاهرة فان سخنين ستضع حد لهؤلاء ،وهي قادرة ولن نسمح بتلطيخ هذا البلد الطيب والآمن.
يشار إلى انه في إطار موجة العنف المستشرية و المتواصلة التي نكبت البلدات العربية في الداخل، بقيت مدينة سخنين الاستثناء من بينها حيث تميزت بالأمن والأمان وسلمها الأهلي بعائلاتها وطوائفها لدرجة انها أثارت اهتمام المراقبين والمهتمين كأنموذج قبل ان تبرز بعض ملامح العنف مؤخرا.