في زيارة تضامنية لبيت مهدد بالهدم في الطيبة؛ د.زحالقة يؤكد على ضرورة التصدي..

في زيارة تضامنية لبيت مهدد بالهدم في الطيبة؛ د.زحالقة يؤكد على ضرورة التصدي..

قام النائب د.جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، بجولة ميدانية في مدينة الطيبة، يوم أمس الأربعاء 17.3.2010، تضمنت زيارة تضامنية لبيت صلاح شيخ يوسف المهدد بالهدم، حيث شارك فيه العديد من سكان الطيبة الذين استقبلوا النائب د.جمال زحالقة في زيارته التضامنية.

وطرح المواطنون مشكلة هدم البيوت في مدينة الطيبة بشكل واسع، وأسهبوا في شرح المؤامرات التي تحاك من قبل المؤسسة الاسرائيلية في هذا المجال.

من جهته طرح النائب زحالقة أبعاد قضية هدم البيوت، وضرورة مواجهتها شعبياً. وناقش معهم الطرق والوسائل المطلوبة لحشد الناس في التصدي لهدم المنازل. كذلك حيّاهم على الوقفة الشجاعة التي وقفوها في وجه الشرطة اثناء محاولتهم هدم البيت.

ومن ثم توجه النائب زحالقة الى المنطقة الصناعية في المدينة، والتقى هناك العشرات من أصحاب المصانع الذين شكوا من عدم تقديم الخدمات الملائمة لمنطقة صناعية تابعة لمدينة بحجم الطيبة، وتطرقوا الى مشكلة الحالة الرثة للشارع المؤدي الى المنطقة الصناعية، والشوارع الداخلية فيها، وطالبوا النائب زحالقة بالتدخل العاجل لحل المشكلة ومعالجتها لدى السلطات المسؤولة.

من جهته أبدى النائب جمال زحالقة التزامه بالعمل لتحقيق مطالب المواطنين العادلة، ووعدهم بالسعي لإيجاد حلول جذرية للبنية التحتية في المنطقة الصناعية، وأبدى استهجانه لموقف اللجنة المعينة في الطيبة، وتساءل فيما اذا كانت هذه المشاكل هي نفسها التي تعاني منها مناطق صناعية في الوسط اليهودي، وماذا ستكون ردة فعل الوزارات المختلفة، في ذلك الحال، علماً انه كانت توجهات من قبل لجنة تمثل اصحاب المصانع لجهات مسؤولة.

يشار الى أن الدكتور جمال زحالقة قدّم استجواباً عاجلاً قبل ايام لوزير المواصلات يسرائيل كاتس طالبه من خلاله بايجاد الحلول في الشارع المؤدي للمنطقة في الطيبة، ومن المقرر أن يعرض نفس المشكلة في الأيام القليلة القادمة على وزير البنى التحتية.......