اليوم، السبت: ماراتون ضد هدم البيوت في الطيبة

اليوم، السبت: ماراتون ضد هدم البيوت في الطيبة


ينظم "التجمع الوطني الديمقراطي" في الطيبة اليوم ( السبت) سباق ماراتون في المدينة تحت عنوان "لن يهدموا بيتي". وأصدر بياناً عشية الفعالية دعا فيها أهالي الطيبة والمنطقة إلى المشاركة في رفع صوت الأهالي ضد سياسة محاصرة الوجود العربي وهدم المنازل.
B>
في ما يلي نص البيان:

الأخوات والإخوة المواطنون

تحل علينا ذكرى نكبة شعبنا الفلسطيني وما زالت معركة البقاء والصمود مستعرة، وما زالت الحكومات ألإسرائيلية المتعاقبة لا تدخر من جهدها للتضييق على المواطنين العرب أهل البلاد الأصلين في شتى مجالات الحياة، إلى جانب إجراءات الاحتلال ألإجرامية المستمرة في الأراضي المحتلة عام 1967، وما الإحداث الأخيرة في القدس والخليل ومختلف المناطق إلا تعبيرا عن طبيعة هذه الحكومة التي لا تختلف بجوهرها عن سابقاتها إلا بسقوط أقنعة الزيف والمخادعة عنها.

أهلنا الأعزاء

تتعرض جماهيرنا العربية في مدننا وقرانا في الجليل والمثلث والنقب ومدن الساحل لهجمة عنصرية متجددة ترعاها هذه الحكومة استمراراً لنهج الحكومات السابقة، وتتصاعد هذه الهجمة لتأخذ أبعاداً خطيرة تتركز باستهداف الأرض والمسكن رافعة معول الهدم والتدمير في وجوهنا كسيف مسلطا على رقابنا ليحد من تطورنا ونمونا الطبيعي.

وقد باشرت هذه الحكومة إلى هدم مئات المنازل العربية واستصدار ألاف أوامر الهدم لآلاف البيوت العربية كان آخرها استصدار أمر هدم لـ13 منزلا في قرية دهمش في اللد وتجديد أوامر الهدم لأربعة منازل في كفر قاسم وعمليات الهدم المتواصلة في النقب الأشم.

وفي السياق ذاته، تتعرض الطيبة مثلها مثل باقي مدننا وقرانا إلى السياسة ذاتها، بل من الواضح أن الطيبة في رأس قائمة الاستهداف الحكومية، حيث تم هدم ثلاثة منازل وهناك أوامر لهدم عشرات المنازل وهناك مئات البيوت معرضة لخطر الهدم.

ومن الواضح للجميع إن هناك مخطط لحصر البناء في الطيبة في مربع محدد من الأربع جهات يحد من تطورها ومن نموها الطبيعي لتتحول إلى مجمع مكتظ بالسكان يشوبه الفقر والبطالة والعنف.

أهلنا في الطيبة والمنطقة... كما أعلنا سابقا فقد بادرنا إلى تنظيم ماراتون تضامني مع قضية البيوت المهددة بالهدم يوم السبت المقبل، الموافق 17.4.2010، ينتطلق من المدخل الجنوبي للطيبة لينتهي في بيت السيد صلاح الشيخ يوسف المهدد بالهدم باجتماع شعبي تضامني في رسالة واضحة منا كقوى وطنية وكمجتمع وكمواطنين على أن قضيه الأرض والمسكن هي قضية الجميع وليست قضية فردية لأصحاب البيوت وحدهم. ومن الجدير بالذكر أننا سعينا لدعوة اكبر عدد ممكن من مختلف وسائل الإعلام المحلية والفضائية العربية منها والأجنبية، والتي أبلغتنا جميعها عن حضورها وتغطيتها للحدث مما يشكل فرصة لنا في الطيبة وفي قرانا ومدننا لنشر قضايانا العادلة ومعانتنا اليومية للعالم اجمع، لذا نهيب بجماهيرنا الأبية وأهلنا الأعزاء أن يكونوا كما عهدناهم دائما وليظهروا حسن الضيافة وحسن الاستقبال للوفود المتضامنة المشاركة سواء بالماراتون أو بالاجتماع الشعبي. وإذ نهيب بالجميع رجالا ونساء شيبا وشبانا للتوجه يوم السبت في تمام الساعة الثالثة ظهرا إلى بيت السيد صلاح شيخ يوسف لحضور الاجتماع الشعبي التضامني مع أخينا صلاح ومع كل أهلنا من أصحاب البيوت المهددة بالهدم.

هذا هو نداء الواجب وهذا هو نداء الأرض وهذا هو نداء ألأهل ونداء أبناء البلد الواحد وأبناء الشعب الواحد....