مستخدمو مجلس مجد الكروم يتظاهرون احتجاجا على عدم تلقيهم الرواتب

 مستخدمو مجلس مجد الكروم يتظاهرون احتجاجا على عدم تلقيهم الرواتب

تظاهر ظهيرة اليوم الخميس العشرات من مستخدمي مجلس مجد الكروم المحلي أمام مكتب وزارة الداخلية في مدينة القدس، وذلك احتجاجا على عدم تلقيهم الرواتب المستحقة مدة ستة شهور على التوالي،

وجاء الإضراب بعد سلسلة أعمال احتجاجية حيث وصل المستخدمون إلى طريق مسدود مع الجهات المسئولة وعدم الاستجابة لمطالبهم وبعد أن تفاقم الوضع المعيشي للمستخدمين إلى حال مزري، ورفع المتظاهرون الشعارات الداعية إلى إنقاذ عائلات المستخدمين التي وصلت حد الفقر،و نددت بسياسة الداخلية التي تتعامل باستخفاف واللامبالاة اتجاه مطالب المستخدمين.

رئيسة لجنة المستخدمين، يسرى سلامة، عقبت قائلة: لازالت الداخلية تتنصل من مسؤولياتها وتتنكر لحقنا وتلقي المسؤولية على السلطة المحلية، و جاء رد الداخلية في رسالة خطية تعلن فيها التنصل بادعاء أنها حولت الميزانيات المستحقة للسلطة المحلية وانه يبقى على الأخيرة جباية الضرائب من المواطنين لتتمكن من صرف الرواتب.

وأضافت سلامة أن هذا غير صحيح ونحن نحمل الداخلية المسؤولية كاملة، ونعتبر أن هذا الوضع الناشئ هو نتيجة لتداعيات الدمج حيث كان أساسا خاطئ وطريقة فكه كانت خاطئة وبالتالي عليهم أن يتحملوا المسؤولية.

وخلصت القول: إذا كان هذا هو ردهم سنجد أنفسنا ملزمين في تصعيد الخطوات الاحتجاجية في الأيام القريبة القادمة ولن نتراجع عن الاستمرار في نضالنا حتى يتسنى لنا العمل باحترام والعيش الكريم.