"حضوره لا يشرف شفاعمرو"; العشرات يتظاهرون احتجاجا على مشاركة شمعون بيرس في "مئوية المدينة"..

"حضوره لا يشرف شفاعمرو"; العشرات يتظاهرون احتجاجا على مشاركة شمعون بيرس في "مئوية المدينة"..

احتشد العشرات مساء أمس، الأحد، في تظاهرة احتجاجية في مدينة شفاعمرو للتأكيد على رفض القوى الوطنية حضور الرئيس الاسرائيلي، شمعون بيرس احتفالات مئوية المدينة التي تنظمها بلدية شفاعمرو.

وشارك في التظاهرة التي نظمها "التحالف الوطني" أمام مدخل قاعة سميراميس في الشارع الرئيسي، بالاضافة الى العشرات من الناشطين في "التجمع " و حركة "أبناء البلد" في شفاعمرو والمنطقة، شارك كل من الامين العام لحزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، عوض عبد الفتاح ورئيس كتلته البرلمانية، النائب د.جمال زحالقة وعضو المكتب السياسي للتجمع مراد حداد ( منظم التظاهرة) وأمين عام حركة ابناء البلد، محمد اسعد كناعنة، وأعضاء البلدية، ابراهيم شليوط و زياد الحاج وعلي ناطور وزهير كركبي واحمد حمدي.
واشار مراسلنا الى اأن معظم أعضاء البلدية قاطعوا الاحتفال ورفضوا دعوة بيرس لرعاية الاحتفال من ضمنهم أعضاء في "الائتلاف البلدي".

وافاد مراسلنا بان قوات مدججة من الشرطة ورجال الامن، تواجدت بالمنطقة وحاولت الحد من حضور المشاركين وقامت باغلاق المخرج الغربي للمدينة بحاجز شرطي.

ورفع المتظاهرون شعارات ضد زيارة بيرس وضد دعوته مشددين على ان " حضوره لا يشرف شفاعمرو.. ولا يشرفها ان يرعى احتفال مئويتها".

واختتمت التظاهرة بكلمة القاها عضو المكتب السياسي للتجمع، خالد خليل شكر فيها المتظاهرين مشيرا الى ان هذه الخطوة " هي واحدة من الخطوات في طريق النضال من اجل اغلاق الملفات وضد الملاحقة السياسية للجماهير العربية وخاصة الاعتقالات السياسية التي تجري هذه الايام واخرها اعتقال د.عمر سعيد و أمير مخول".
وفي تصريح لمراسل "عرب 48 " قال عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديقراطي، خالد خليل إن " احتفالات المئوية هي ملك أهالي شفاعمرو وبالطبع لا مكان لبيرس فيها".

وشدد خليل على إنه " كان من المفترض ان يكون الاحتفال شاملا وشعبيا..وليس في قاعة مغلقة وتحت حراسة مشددة ومهينة ومختصرة على مجموعة محددة انتقاها رئيس البلدية".

وأوضح ان التظاهرة رفعت بالاضافة الى الشعارات المنددة والرافضة لمشاركة بيرس ودعوته، شعارت تطالب باغلاق ملفات المتهمين بمقتل ناتان زادة ".

وذّكر خليل في هذا السياق بان " بيرس كان وعد بالماضي ياغلاق الملفات عندما زار اهالي الشهداء.. الا ان الملفات لم تغلق منذ خمس سنوات بل وقدمت ايضا لوائح اتهام ولا زالت المحاكمات جارية.."

وقال: " وعود بيرس عرقوبية طوال مراحل حياته السياسية..عندما كان وزيرا لتهويد الجليل وعندما كان رئيسا للحكومة، حيث وفي كل مرة كان يعد العرب ويخلف بوعده. وهو اليوم كرئيس دولة ينفذ سياسة حكومة نتنياهو في العالم".

وشدد خليل في حديثه لـ "عرب48" على ان تظاهرة اليوم هي خطوة واحدة من الخطوات في طريق النضال من اجل الغاء لوائح الاتهام ضد شباب شفاعمرو والى ان تتم القبض على شركاء نتان زادة ومحاكمتهم". وقال: " سنواجه القمع والملاحقات والاعتقالات، ولن تثنينا قبضتهم الحديدية ضد الجماهير العربية...وسنقف ضد الملاحقة السياسية للجماهير العربية وخاصة الاعتقالات السياسية التي تجري هذه الايام واخرها اعتقال د.عمر سعيد و أمير مخول". ...............................................