استباقا لمحاضرة لـ د.زحالقة ولنشاط سنوي ختامي؛ جامعة حيفا تمنع الفعاليات..

استباقا لمحاضرة لـ د.زحالقة ولنشاط سنوي ختامي؛ جامعة حيفا تمنع الفعاليات..

قامت إدارة جامعة حيفا وبتوجيه من رئيس الجامعة بإلغاء جميع النشاطات الجماهيرية للكتل العربية حتى نهاية العام الحالي.

وجاء هذا القرار ليستبق فعاليتين أقرهما التجمع الطلابي الديمقراطي، الأولى الفعالية الاختتامية لنشاطات التجمع الطلابي في جامعة حيفا خلال السنة، الإثنين الماضي، أما الفعالية الثانية فكان من المفترض أن تكون محاضرة لرئيس الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي د.جمال زحالقة حول الأحداث الأخيرة من اعتداء على أسطول الحرية والهجمة على المشاركين في الأسطول.


هذا وبررت إدارة الجامعة إلغاء الفعاليات الطلابية بحجة أن الاحتجاجات الأخيرة التي حصلت في الجامعة من مظاهرات طلابية أدت الى توتر في الأجواء بين الطلاب.

يُذكر أنه تم إعلام التجمع الطلابي بإلغاء الفعالية قبل يوم من الفعالية نفسها.

وفي حديث مع سكرتير التجمع الطلابي في جامعة حيفا ربيع عيد قال: "لم نعد نستغرب أسلوب جامعة حيفا بإلغاء فعاليات كانت مقرة وموافقا عليها أصلا قبل يوم من الفعالية، فهذا جزء من النهج التي تنتهجه جامعة حيفا هذه السنة من تضييق مستمر وممنهج لضرب عملنا الطلابي، اذ انهم يحاولون إضعاف تأثير الكتل الطلابية العربية على الطلاب العرب من خلال محاولاتهم المستمرة لعزلنا عن الطلاب من خلال إلغاء فعاليات معينة، ومنع فتح الطاولات وخصوصا مؤخرا ادخال قوات " الوحدات الخاصة - يسام" والشرطة لقمع احتجاجاتنا الاخيرة حيث قاموا باعتقال العديد من الطلاب بهدف ترهيبنا".

وأضاف عيد أن سياسة الجامعة هذه غير منفصلة بالمرة عن سياسة المؤسسة الاسرائيلية التي تقوم بملاحقة قيادات شعبنا الفلسطيني في الداخل، والهجمة الشرسة على التجمع وقياداته، "لكننا نؤكد في نفس الوقت أن اسلوبهم القمعي المُلبس بأقنعة "ديموقراطية" لن يثنينا عن مزاولة نشاطنا الطلابي المشروع، ولن يستطيعوا عزلنا عن الطلاب وأكبر دليل على ذلك المشاركة الكبيرة للطلاب العرب في المظاهرات التي نظمناها تضمنا مع أسطول الحرية وانتصارا لغزة".