الإعلان عن تشكيل المجلس التربوي للتعليم العربي

الإعلان عن تشكيل المجلس التربوي للتعليم العربي

في مؤتمر صحفي نظمته لجنة متابعة قضايا التعليم العربي ظهر أمس، الإثنين، وتحت عنوان حق جماعي وحاجة تربوية، تم الإعلان عن تشكيل المجلس التربوي للتعليم العربي، وذلك بحضور رئيس وأعضاء المجلس التربوي وبحضور د.ايمن اغبارية ود.يوسف جبارين، والبروفيسور محمد أمارة.

وطرح المتحدث الرئيسي في المؤتمر، البروفيسور أمارة، برنامج ورؤية المجلس التربوي بوصفه مشروعا وطنيا جامعا لفلسطينيي الداخل، ويهدف إلى النهوض بالتعليم العربي على كافة المستويات المادية والقيمية ضمن رؤية مهنية وموضوعية مستقلة، ويعمل بالتنسيق التام مع لجنة المتابعة العليا لشؤون العرب في الداخل.

واستعرض البروفيسور أمارة السعي الحثيث في الأبحاث والتشاور على مدار سنوات مع أكاديميين وتربويين إلى جانب اعتماد وثائق الرؤى المستقبلية الإستراتيجية الذي كان أحد معديها. كما اعتبر أن الموضوع ليس موضوعا تربويا تعليميا منفصلا، بل أيضا هو موضوع قيمي من الدرجة الأولى.

واستعرض أيضا الإسقاطات التربوية والثقافية جراء التعليم الرسمي، وقال: "ليس لأنه يتجاهل الرواية التاريخية والوطنية فحسب بل إن الأهم هو تجاهل الرواية الاجتماعية وإسقاطاتها على المستوى المجتمعي التي تتمظهر في العنف المجتمعي الداخلي والفقر والبطالة وغيرها، وجميعها مظاهر ليست معزولة عن هويتنا القومية، وبالتالي فإن اهتماماتنا قيمية وتربوية، ونسعى لنكون قيادة مهنية ومرجعية تربوية للجميع، ونريد أن نرسم صورة وجهنا بالطريقة التي نرتئيها صحيحة".