أم الفحم توقع ميثاق شرف ضد العنف..

أم الفحم توقع ميثاق شرف ضد العنف..

وقعت مدينة أم الفحم مساء أمس، الأحد، على ميثاق شرف ضد العنف في المدينة التي تشهد موجة غير مسبوقة من جرائم القتل.

في أعقاب مقتل الشابين مصطفى أبو شقرة (22 عاما) ومجمود جبارين (47 عاما) في الأسبوعين المنصرمين وتفشي مظاهر العنف في مدينة أم الفحم، عقدت اللجنة المبادرة ضد العنف، الأحد، اجتماعا موسعا لبحث التطورات الخطيرة في المدينة.

وحضر ممثلون عن كافة القوى السياسية، وممثلون عن عائلات المدينة إلى جانب أكثر من 150شخصية اعتبارية،حيث تم انتخاب مجلس تأسيسي للجنة المصغرة وتوقيع ميثاق شرف ضد العنف المستشري في أم الفحم والمنطقة.

وأكد الحضور على عدم تسييس اللجنة، كما أكدوا على أن الهدف المركزي هو محاربة مظاهر العنف والتصدي له بكل أشكاله.

كما اتفق على انتخاب لجنة موسعة في الأيام القريبة القادمة.

وحمّل المجتمعون الشرطة المسؤولية الكاملة لتقاعسها عن محاربة العنف والجريمة. كما دعت الأهالي والمؤسسات لأخذ دورهم لمواجهة هذه الظاهرة التي تهدد مستقبل الأبناء وحياة المجتمع العربي في البلاد كافة.

وكانت اللجنة قد نظمت مؤخرا مظاهرة احتجاجية منددة بالعنف في ام الفحم شارك فيها قيادات القوى السياسية في الداخل.

يشار إلى أن أم الفحم تشهد موجة عنف وجرائم غير مسبوقة، حيث راح ضحيتها مؤخرا شابان من المدينة.