في الذكرى السنوية الأولى لرحيله: يافا تنظم أمسية تخليدا لذكرى ابن يافا شفيق الحوت

في الذكرى السنوية الأولى لرحيله: يافا تنظم أمسية تخليدا لذكرى ابن يافا شفيق الحوت

"فعندما تعجز الأرض تحت ظروف القهر والاحتلال والاغتصاب، عن أداء مهمتها كوعاء للوطن، يحتضن آثاره وقيمه ويشهد على هويته وتاريخه، يتلقف المواطن هذه المهمة، ويصبح هو الوعاء الحاضن الشاهد، وتصبح الذاكرة بدل الأرض، وما من قوة قادرة على قهر الذاكرة".. (شفيق الحوت)

بهذه الكلمات عنونت الرابطة لرعاية شؤون عرب يافا دعوتها للمشاركة في أمسية خاصة في الذكرى السنوية الأولى لرحيل ابن يافا المناضل شفيق الحوت.

ومن المقرر أن تنظم الأمسية في الثامنة من مساء الخميس 05/08/2010 في قاعة المركز الثقافي العربي بيافا. وتتضمن الأمسية كلمة مؤسسة الرابطة، وكلمة العائلة في بيروت، وفيلما عن حياة المناضل ابن المنشية الحوت، وفقرة فنية ملتزمة من الشعر والموسيقى.

وفي تعقيبه لموقع عــ48ـرب قال السيد سامي أبو شحادة، سكرتير فرع التجمع الوطني الديمقراطي في يافا إن "شفيق الحوت أحد أهم وأكبر الشخصيات الوطنية الفلسطينية في النصف الثاني من القرن العشرين. وكأحد أبناء يافا الكبار يشرفنا تنظيم هذه الأمسية تخليدا لذكراه ولدوره التاريخي في بناء منظمة التحرير الفلسطينية، كما أننا بأمس الحاجة إلى أمثال هذه القيادات الشريفة والمثقفة والمناضلة".

وأضاف "برأيي يجب أن تكون مشاركة قطرية في هذه الأمسية الهامة، لأننا كأي شعب يناضل في سبيل الحرية والاستقلال يجب علينا احترام وتكريم قياداتنا، وتخليد ذكراهم".