المحكمة العليا تسمح لنشطاء اليمين المتطرف التظاهر في أم الفحم

المحكمة العليا تسمح لنشطاء اليمين المتطرف التظاهر في أم الفحم

سمحت المحكمة العليا الاسرائيلية اليوم لنشطاء اليمين المتطرف بتنظيم اعتصام تظاهري في مدينة ام الفحم على مقربة من منزل الشيخ رائد صلاح احتجاجاً على مشاركته في "أسطول الحرية".

وتعتزم مجموعة من اليهود المتطرفين بقيادة المتطرفين عضو الكنيست ميخال بن أري ، وباروخ مارزل ، وايتمار بن جبير بالتظاهر التظاهر في المدينة، فيما اشترطت المحكمة ان تقام التظاهرة بعيدا عن منزل الشيخ صلاح مسافة 50 مترا وبعد فترة الأعياد.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد رفضت أمس أمام المحكمة السماح لليمين المتطرف بإقامة في احتجاجا على مشاركته في "أسطول الحرية"، وذكرت النيابة الاسرائيلية العامة، أن اقامة هذه المظاهرة ستشكل خطرا حقيقيا كبيرا على حياة المواطنين.

وذكرت النابة العامة أنه بحسب تقييم عناصر الشرطة والشاباك، فهناك تخوف حقيقي وكبير بأن مظاهرة اليمين المتطرف في الأماكن المطلوبة في مدينة ام الفحم، ستؤدي لإلحاق أضرار مباشرة في الأجساد والأرواح، وأن هذا التخوف مبني على تقييم مهني وعلى تجربة سابقة في المدينة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية