زحالقة في خيمة الإعتصام: العراقيب باقية رغم أنوفهم

زحالقة في خيمة الإعتصام: العراقيب باقية رغم أنوفهم

توافد المئات اليوم من اهالي النقب خيمة الإعتصام في قرية العراقيب وأقاموا صلاة الجمعة في اطار النشاطات الاحتجاجية التي اعلنتها لجنة الدفاع عن اراضي العراقيب ولجنة المتابعة في اعقاب هدم القرية للمرة الثالثة خلال اسبوعين.

وشارك وفد من التجمع الوطني الديمقراطي في الاعتصام في الخيمة شمل رئيس الكتلة البرلمانية، د. جمال زحالقة، والأمين العام عوض عبد الفتاح، ونائب الأمين العام مصطفى طه، وعضوي المكتب السياسي جمعة الزبارقة ومراد حداد.

والقى النائب زحالقة كلمة بأسم وفد التجمع أكد فيها أنّ معركة الوجود العربي الفلسطيني في النقب تكتسب أهمية كبيرة لأنّ السلطة ترى فيها بداية حملة لتهجير عشرات الألوف من أهالي القرى التي تعترف بها اسرائيل في النقب.

وقال زحالقة إنّ "خط المواجهة الساخن بيننا وبين السلطة في قضية الأرض والمسكن في منطقة النقب، وعلينا أنّ نوحد جهودنا وصفوفنا وأن نقوم بتجنيد الجماهير في منطقة النقب وفي الجليل والمثلث للدفاع عن أراضينا وقرانا في النقب".

وحيا زحالقة صمود أهالي العراقيب وإصرارهم على بناء بيوتهم حتى بعد أنّ هُدمت القرية ثلاث مرات. وأكد أن التجمع يقوم بحملة تجنيد واسعة لإنجاح النشاطات والمظاهرات التي أقرتها لجنة المتابعة للإحتجاج على هدم القرية.

وخلص زحالقة إلى القول إنّ "العراقيب باقية رغم أنوفهم، فهي لنا وحق لنا".
.....