مشادات وتبادل اتهامات في بلدية شفاعمرو حول جهوزية المدارس

مشادات وتبادل اتهامات في بلدية شفاعمرو حول جهوزية المدارس

اثارت تصريحات رئيس بلدية شفاعمرو ناهض خازم هذا الاسبوع حول جهوزية المدارس في المدينه لاستقبال طلابها حفيظة اوساط شفاعمرية عديدة لاسيما رئيس قسم المعارف فيها د. عامر هواري من قائمة الفجر الذي سارع بنفي صحة ما جاء في تصريحات خازم بطرح عدد من المعطيات المنافية للحقيقة والتي تشير الى عدد من النواقص في مدارس المدينة بدليل ان احدى المدارس قد اعلنت الاضراب الاحتجاجي على ذلك ليوم واحد مما اثار جدلا ساخنا بين هواري ومسؤول قسم الصيانة خالد جواميس في البلدية الامر الذي دفع بهواري بتقديم شكوى في الشرطة ضد جواميس.

الناطق باسم قائمة الفجر اكد الامر واستعرض النواقص التي تعانيها المدارس في المدينة بالقول: ان الاشكالية بدات عندما قدم رئيس البلدية بيانا مكتوبا يثني على قسم الصيانة والهندسة في تجهيز المدارس لاستقبال الطلاب، وكأن جميع الامور على ما يرام،الا ان التقرير الذي كان بحوزة هواري يحوي معطيات مخالفة، لذلك الامر ادى الى مشادات وتبادل اتهامات بين الطرفين. واضاف: نحن من موقعنا نؤكد ان هناك عدد كبير من النواقص منها ما يستدعي علاج فوري وحالا، وعلى سبيل المثال هناك المدرسة الابتدائية "هـ " التي تعاني عدد من النواقص بدليل ان المدرسة قد اعلنت الاضراب ليوم واحد وكذلك هناك الشاملة "ج" حيث ان هناك مؤسسة قد تبرعت"بالواح حكيمة" تقدر بمبلغ 147ا لف دولار يشترط الحصول عليها بتجهيز المدرسة لاستيعابها، مثل اقامة حواجز حديدية وابواب فولاذية الامر الذي لم يتم الى الان، حتى ان هددت المؤسسة المانحة بسحب مبلغ التبرع هذا.

وتابع: هناك مدرسة "المكتب الابتدائية" مكونة من بنايتين منفصلتين يتوسطهما شارع رئيسي مما يهدد سلامة وحياة الطلاب ،وسبق وان وقع عدد من الحوادث في المكان ولا زلنا ننتظر اقامة جسر يربط بينهما لتحاشي المخاطر وضمان سلامة أبنائنا.

اما حول تصريح رئيس البلدية الذي اثار الزوبعة فقد جاء على لسانه في وسائل الاعلام: "ان الجهود قد اثمرت في افتتاح سنة دراسية جديدة منتظمة وهذا بشهادة مديرة لواء الشمال بالرغم من الظروف الصعبة والعراقيل الجمة في افتتاح السنة الدراسية واستطعنا ايضا افتتاح مدرستين جديدتين في وقت قياسي وصرف ميزانيات بملايين الشواقل لاعداد المدارس وافتتاحها بنجاح منقطع النظير".

وفي اعقاب ذلك كان قد حذر نائب رئيس البلدية جميل سواعد من المساس والتطاول من أي جهة كانت على موظف البلدية خالد جواميس داعياً الاطراف الى التروي والتسامح بدل التهديد والوعيد وجاء تصريح سواعد بعد ان قام عضو البلدية الدكتور عامر هواري في تقديم شكوى للشرطة ضد الموظف خالد جواميس وادعى بشكوته بأن الموظف قام بالاعتداء الكلامي والجسدي عليه وخلال تواجدهما في مكتب نائب رئيس البلدية قائمة الفجر قد عقدت اجتماعاً لها لبحث الاعتداء على عضو البلدية هواري .

مراد حداد عضو المكتب السياسي للتجمع قال: نحن في التجمع نعلن كل التضامن مع هواري و نحن نعتبر موقف عامر هواري موقفا شجاعا في فضح الوضع القائم ومحاولة البلدية تضليل المواطنين و التستر علي القصور والنواقص خلف رتوش هنا وهناك، وقد بيّن هواري ذلك بالمعطيات والحقائق على خلاف ما جاء في تصريح رئيس البلدية بان كل شيئ على ما يرام،ونحن ندعوا لتجهيز مدارس المدينة بما يناسب مصلحة طلابنا في التعليم والامان.