ضمن زيارات التضامن: المطران عطا الله حنا يهنئ بالإفراج عن د. عمر سعيد

ضمن زيارات التضامن: المطران عطا الله حنا يهنئ بالإفراج عن د. عمر سعيد

قام المطران عطا لله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الاورثوذوكس، يوم أمس الأربعاء، بزيارة الأسير المحرر د. عمر سعيد مهنئا إياه بإطلاق سراحه.

وشكر د. سعيد بدوره المطران حنا على زيارته باعتباره رمزا من رموز الوحدة الوطنية والدفاع عن القدس والمقدسات ومؤكدا الثبات في المواقف الوطنية القومية وعدم الرضوخ لأي ضغوطات أو ابتزازات.

وقد تزامنت زيارة المطران عطا الله حنا مع حضور رئيس التجمع الوطني الديمقراطي واصل طه.

وعبر المطران حنا عن تضامنه مع د. سعيد مقدما له التهنئة بسلامة العودة إلى كنف أسرته لكي يواصل نشاطه الإنساني والاجتماعي والوطني، معتبرا عملية الاعتقال التي تعرض لها الدكتور سعيد، وأمير مخول مدير اتحاد الجمعيات العربية –اتجاه- إنما هي رسالة تهديد ووعيد وترهيب لكم الأفواه لكي لا ندافع عن قضايا شعبنا الوطنية.

وتمنى المطران حنا الإفراج القريب عن أمير مخول، مشيرا إلى أن الأخير يعاقب بسببه مواقفه الوطنية ودفاعه عن شعبه.

تجدر الإشارة إلى أن زيارات التضامن اليومية مع د. سعيد لا تزال تتواصل منذ إطلاق سراحه، الإثنين الماضي، حيث يأتي المتضامنون تباعا، أفرادا وجماعات، وخاصة من أبناء الحركة الوطنية والأسرى المحررين، من أقصى الجنوب في النقب، وحتى الجولان السوري المحتل.