مصرع طفلة في زيمر دهساً في باحة منزلها

مصرع طفلة في زيمر دهساً في باحة منزلها

لقيت الطفلة ولاء أكرم مصري  (3 اعوام) مصرعها مساء اليوم ، في لحادث دهس مروع في باحة منزل عائلتها في قرية يما، احدى قرى زيمر في المثلث.

وقالت الشرطة انه تبين من التحقيقات الأولية ان سائقة تبلغ من العمر 34 عاماً من سكان المنطقة لم تنتبه لوجود الطفلة على ما يبدو، عندما أرادت ان توقف سيارتها قرب المنزل، فصدمتها.

وهرع طاقم الإسعاف الى مكان الحادث ونقل المصابة التي وصفت جراحها على انها بالغة الخطورة الى عيادة طبية في مدينة باقة الغربية، حيث أقر الاطباء هناك وفاتها، متأثرة بجراحها، بعد فشل شتى المحاولات لإنقاذ حياتها.

من جهتها باشرت الشرطة التحقيق في ظروف الحادث وملابساته، سعياً للتوصل الى الصيغة الحقيقية لوقوعه.
وقال الناطق بلسان الشرطة إن سيدة من سكان قرية يما كانت تقود سيارتها في احد شوارع القرية، ولأسباب غير معروفة وبصورة غير واضحة حتى الآن دهست الطفلة التي كانت تلعب في ساحة منزلها.

وأضاف ان الشرطة اقتادت السيدة السائقة للتحقيق في ظروف الحادث وملابساته. وبحسب المعلومات فإن الشرطة تنوي اطلاق سراحها خلال ساعات اليوم.

يذكر أن عائلة الطفلة رزقت منذ يومين فقط، بشقيق لها، واطلق عليه اسم كرم، وان والدتها الثاكلة، عادت للتو من المستشفى بعد ان وضعت الطفل الجديد الذي رزقت فيه.