إرجاء البت في قضية اغبارية ومخرومة بتهمة التخابر مع "حماس"

إرجاء البت في قضية اغبارية ومخرومة بتهمة التخابر مع "حماس"

مخرومة في المحكمة، اليوم

ارجأت المحكمة المركزية في حيفا ظهر اليوم البت في قضية خالد اغبارية من أم الفحم ومازن مخزومة من شفاعمرو وذلك بتهمة "التخابر مع حركة حماس أثناء الحرب ونقل معلومات، والمس بأمن الدولة".

وعلم موقع عرب ٤٨ أنه تم ارجاء الجلسة لعدم استدعاء اغبارية من السجن وذلك بسبب خلل تفين‘ كما أبلغ المحاميان حسين أبو حسين وخالد بولس المحكمة بأنهما لم يتلقيا مواد التحقيق بعد لذا لا يمكنها ادارة الملف وطلبا تأجيل البت بالقضية وإجراء وتعيين موعد جديد للقضية. المحكمة من جهتها وافقت على الطلب وقررت إجراء الجلسة القادمة الى موعد آخر.

وأعلنت النيابة العامة الأسبوع الماضي تقديم لائحتي اتهام ضد الإثنين، اغبارية البالغ من العمر 59 عاما، مخزومة البالغ من العمر 52 عاماً. وتوجه النيابة العامة لهما تهمة البحث عن مخابئ لتخزين الأسلحة لصالح حركة حماس بهدف تنفيذ عمليات داخل اسرائيل. ووجهت لإغبارية، الذي قضى في السابق حكماً بعد ادانته بتهم أمنية، تهمة محاولة تجنيد عناصر لجركة حماس في الداخل.

وادعت الأجهزة الأمنية في لائحة الإتهام التي قدمتها للمحكمة المركزية في حيفا ان المتهمين التقيا في السعودية بـ"عملاء" من حركة حماس خلال السنوات الأخيرة بعد ان تعرفا عليهم بواسطة شقيق مخزومي الذي يعيش حالياً في سوريا ولبنان بعد ان قضى عدة سنوات في السجون الإسرائيلية بتهم أمنية، وادعت انه يحاول تجنيد فلسطينيين من الداخل لتنفيذ عمليات داخل اسرائيل.

وحسب الأجهزة الأمنية حاول طلب من اغبارية تجنيد فلسطينيين من الداخل لتنفيذ عمليات داخل اسرائيل، وادعت انه تمكن من تجنيد شحص كان من المفترض ان يجري تدريبات عسكرية من قبل حماس في تركيا أو سوريا.