الشرطة تدعي أنه انتحر والعائلة تشكك: وفاة شاب من عرابة البطوف في معتقل الجلمة

الشرطة تدعي أنه انتحر والعائلة تشكك: وفاة شاب من عرابة البطوف في معتقل الجلمة

عثر صباح اليوم، السبت، على المعتقل سعيد محمود  ميعاري من قرية عرابة البطوف وقد فارق الحياة داخل معتقل الجلمة في منطقة حيفا. 

وادعت رواية الشرطة أنه تم العثور على الشاب وهو ينزف، وكان فاقدا لوعيه، وأعلن الطاقم الطبي لاحقا وفاته، مشيرا إلى أن المعتقل قد وضع حدا لحياته، فأقدم على الانتحار. 

ومن جهتها شككت عائلة ميعاري برواية الشرطة، وطالبت بتشريح الجثة تحت إشراف مختص من قبلها. ومن المقرر أن يتم نقل الجثة إلى معهد "أبو كبير" للتشريح.

يذكر أن المرحوم سعيد ميعاري كان قد اعتقل قبل قرابة 3 شهور، بتهمة الاعتداء على أفراد الشرطة.

يشار الى أن المرحوم متزوج، ولديه ثلاثة أطفال، وهو معتقل حتى انتهاء الاجراءات القانوينة. 

وعلم عــ48ـرب أن العائلة لا تثق برواية الشرطة، وستقوم بتوكيل طبيب شرعي من قبلها للإشراف على عملية التشريح، وذلك بادعاء أنه لا يوجد أي سبب يجعل المرحوم معياري يقدم على الانتحار.