مقتل عامل نصراوي بالرصاص

مقتل عامل نصراوي بالرصاص

عثر صباح اليوم، الإثنين، على مناضل محمد حمد (31 عاما) وقد أصيب بعدة رصاصات في مركبته على مفرق "كريات آتا".

 

وقام طاقم إسعاف تم استدعاؤه إلى المكان بنقله إلى مستشفى "رامبام" في مدينة حيفا، وهو في حالة خطيرة جدا، إلا أنه ما لبث أن توفي بعد وقت قصير.

وتبين أنه أصيب بالرصاص في القسم السفلي من جسده.

 

ووصلت الشرطة إلى المكان، وباشرت بالتحقيق في ظروف الجريمة، وتمكنت من اعتقال 8 مشتبهين، كان بحوزتهم سلاح يشتبه أنه تم استخدامه.

 

وأشارت التقديرات الأولية إلى أنه تم إطلاق النار على العامل النصراوي، في الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم، في أعقاب خلاف بين مقاولين.

 

وبحسب تحقيقات الشرطة الأولية فقد تم إطلاق النار على المغدور عدة مرات في أعقاب خلافات بين عائلتين تعملان على شق طريق التفافي في المنطقة.  في حين أشارت تقديرات أخرى إلى أن الحديث عن خلافات بين عمال من مدينتي الناصرة وطمرة يعملون لدى المقاول ذاته.