لجنة المتابعة تعلن الإضراب الخميس في أم الفحم

لجنة المتابعة تعلن الإضراب الخميس في أم الفحم

عقدت لجنة العليا مساء الاربعاء اجتماعا طارئا في بلدية ام الفحم  لبحث اخر تطورات والمستجدات في اعقاب المواجهات التي وقعت في أم الفحم لصد مظاهرة اليمين المتطرف واعتداءات الشرطة على المواطنين وقادة الجماهير العربية.

وقررت المتابعة في ختام الإجتماع ما يلي: اعلان الإضراب الشامل في أم الفحم الخميس، المشاركة في مسيرة  إحياء ذكرى مجزرة كفر قاسم يوم الجمعة المقبل وتحويلها الى مسيرة واسعة ضد العنصرية، التظاهر الخميس أمام المحكمة في الناصرة أثناء محاكمة المعتقلين، تقديم شكاوى ضد الشرطة من قبل الجرحى والمصابين، عقد إجتماع خاص للمتابعة لوضع خطة لمواجهة العنصرية، إستعجال ارسال مذكرات أقرت سابقاً الى الولايات المتحدة وروسيا والإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة التحرير الفلسطينية وحكومة اسرائيل وجامعة الدول العربية ومنظمة الدول الإسلامية، بشأن الإعتراف بيهودية اسرائيل ومعارضة الجماهير العربية للتبادل السكاني.

وافتتح الاجتماع محمد زيدان حيث عبر عن استكار الجماهير العربية على رأسها لجنة المتابعة على ما جرى خصوصاً من اعتداءات افراد الشرطة على القيادات والجماهير العربية خاصة، والذي تحول للأسف الشديد كمشروع للمؤسسة والحكومة الاسرائيلية، في الوقت نفسه فإن مارزل وزيارته الاستفزازية انما تؤكد وتشير بانه لا يمثل نفسه فقط، وانما يمثل الحكومة وكل الشارع اليميني.

من جهته أعرب عوض عبد الفتاح – أمين عام التجمع الوطني الديمقراطي عن استنكاره وإدانته في اعقاب الاحداث التي شهدتها مدينة ام الفحم، الأربعاء، كما أبدى دعمه وتأييده لإعلان الاضراب الشامل، وإلى ضرورة وضع خطة خاصة لمواجهة العنصرية.

اما الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية ام الفحم: فقد قدم تحيته ومباركته لكل الجماهير الفحماوية والعربية التي تصدت بشرف وكبرياء وبصمود لعدم دخول مارزل وزمرته ومنعه من تدنيس اراضي ام الفحم.

بدوره دعا النائب د. جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الى تفعيل لجنة المتابعة بشكل صحيح حتى تكون قادرة على قيادة نضال الجماهير العربية في هذه الفترة التي نواجه فيها حملة عنصرية شعواء. ودعا الى عقد جلسة خاصة للمتابعة لتحضير خطة لمواجهة العنصرية ويوم ضد العنصرية يشمل الإضراب العام وتظاهرات واجتماعات في كل المدن والقرى العربية.

وانتقد زحالقة غياب الكثير من القيادات العربية عن الإجتماع وقال إن المسؤولية تقتضي ان يحضر الجميع حتى نقرر معاً.


للمزيد:

أم الفحم: قناصة الشرطة تستهدف النائبة زعبي برصاصتين مطاطيتين..

الشرطة تؤازر اليمين المتطرف وتهاجم العرب بشراسة

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة