النائبة زعبي تقدم شكوى ضد افراد الشرطة لرئيس الكنيست ولوحدة التحقيق مع الشرطة

النائبة زعبي تقدم شكوى ضد افراد الشرطة لرئيس الكنيست ولوحدة التحقيق مع الشرطة

بعثت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي، حنين زعبي، اليوم برسالة عاجلة الى وحدة التحقيق مع الشرطة، طالبت من خلالها بفتح تحقيق عاجل ضد افراد الشرطة الذين تصرفوا بهمجية وعدوانية لم يسبق لها مثيل تجاه المواطنين العرب اثناء المشاركة في التظاهر ضد مسيرة مارزل وزمرته من اليمين المتطرف الذي قدموا بمسيرتهم الى مدينة ام الفحم. كما وبعثت برسالة اخرى الى رؤوفين ريفلين، رئيس الكنيست، مطالبة اياه بالتدخل من اجل تقصي حقيقة هذا التصرف .

وقد جاء في رسالة زعبي ان افراد الشرطة قد تصرفوا بعدوانية قصوى تجاه المتظاهرين العرب , حيث وجهوا  القنابل الصوتية المثيرة للهلع والغار المدمع، وغيرها من الوسائل صوب المتظاهرين  بشكل مفاجئ ودون سابق انذار. وقد اصيب عدداً من المتظاهرين ونقلوا على اثرها الى العيادات والمستشفيات لتلقي العلاج. هذا التصرف يوضح جلياً بأن الشرطة لم تحضر الى المكان من اجل الحفاظ على النظام وأمن المواطنين , انما اتت لتدعم مسيرة اليمين المتطرف .

واضافت زعبي ان هناك شرطي واحد على الأقل او أكثر  كان قد استهدفها بشكل خاص، حيث انها كانت تبعد مسافة قليلة جداً عن افراد الشرطة، وما ان بدأوا هجومهم حتى اصيبت بظهرها وتلتها اصابة اخرى بعنقها بعد ثوان معدودات، مع العلم ان هناك عدة اشخاص احاطوها من الخلف طيلة الوقت بهدف حمايتها. وكانت قد نقلت النائبة زعبي الى عيادة محلية لتلقي العلاج ومن ثم الى المستشفى .