"أميرة الصحراء" تنظم محاضرة حول التنمية الثقافية

"أميرة الصحراء" تنظم محاضرة حول التنمية الثقافية

استضافت جمعية أميرة الصحراء في مدينة راهط، الأربعاء، د. روضة عطا الله مديرة جمعية الثقافة العربية، في محاضرة أمام حشد من النساء والناشطات في المجالين الاجتماعي والسياسي في المركز الجماهيري في المدينة. وتميزت المحاضرة بمشاركة فاعلة من قبل جمهور النساء والمشاركة في النقاش وإبداء الرأي.
 
 افتتحت المحاضرة الناشطة الاجتماعية والسياسية ابنة النقب منى الحبانين، وقدمت د. روضة عطا الله. 
 
تمحورت المحاضرة حول التنمية الثقافية، وأكدت  خلالها د. روضة عطا الله أن التنمية الثقافية هي أحد أهم ركائز التنمية الاقتصادية، مشيرة إلى أنه لا يمكن أن يتحقق النمو الاقتصادي ما لم يسبقه النمو الثقافي.
 
وأشارت د. عطا الله إلى أن العالم يمر بتغييرات سريعة، وأصبحت الماكنات والحواسيب ووسائل الانتاج تعتمد على العلم، لذلك لا يمكن لأي مجتمع أن يركب ركب التقدم دون  طرق أبواب العلم والمعرفة. 
 
  وتطرقت د. عطا الله إلى أوضاع المراة في النقب بوجه خاص، وتحدثت عن القيود التي تفرض على المرأة، وخاصة تلك  التي تفرضها العادات والتقاليد.
 
 وأكدت على ضرورة أن تجد المرأة مساحة للتحرك ولعب دور فاعل في المجتمع، وأن تسعى لاكتساب المعرفة والثقافة وتنشئة أبنائها على مفاهيم تسهم في النمو الثقافي للمجتمع مع ضرورة الحفاظ على التربية الوطنية، وإبقاء جذوة روايتنا الوطنية مشتعلة، ونقلها من جيل إلى جيل إلى جانب الحفاظ على القيم المستمدة من مبادئنا وتراثنا وخصوصيتنا الوطنية.
 
وتميزت المحاضرة بمشاركة فاعلة من جمهور النساء حيث شاركن في النقاش وإبداء الرأي وسردن تجاربهن.
 
وأكدن خلال النقاش على ضرورة مد جسر التعاون بين جمعية الثقافة العربية وجمعية أميرة الصحراء ومؤسسات أخرى فاعلة في النقب من أجل رفع مكانة المرأة وتحقيق تقدم في المجالين الاجتماعي والثقافي. 
 
وأكدت د. عطا الله للمشاركات أن جمعية الثقافة العربية ستواصل التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية في النقب من أجل النهوض بمكانة المرأة  وتقدم النقب الذي يعتبر جزءا هاما من وطننا.