مصرع أحمد جبارين (21 عاما) في حادث سير مروع في وادي عارة

مصرع أحمد جبارين (21 عاما) في حادث سير مروع في وادي عارة

لقي الشاب الفحماوي أحمد جبارين (21 عاماً) وأصيب أكير من 20 شابا بجروح متفاوتة في حادث سير مروع ظهر اليوم السبت بالقرب من مفرق قرية المشيرفة في وادي عارة.

ونتج الحادث عن إصطدام حافلة ركاب بسيارة خصوصية.هذا وهرعت طواقم من الإسعاف والشرطة الى مكان الحادث حيث باشرت التحقيق.
وقال عيران شاكيد الناطق بلسان الشرطة إن المتجمهرين في المكان بدأوا بإلقاء الحجارة باتجاه قوات الأمن والإسعاف التي هرعت الى مكان الحادث مشيرا الى انه لا يستطيع الكشف عن مدى تفاوت الإصابات وخطورتها حتى هذه اللحظة.

وتشير التحقيقات الأولية الى ان سيارة خصوصية انحرفت عن مسارها دون معرفة السبب واصطدمت بالحافلة ما ادى حادث الطرق المروع.
 وإتهم شهود في مكان الشرطة بانها السبب في وقوع الحادث، مؤكديم ان دورية شرطة كانت تلاحق سائق المركبة المشتركة في الحادث، ما ادى الى اصطدامه بالحافلة ووفاته على الفور. فيما قال ضابط شرطة في لواء الشمال ان افراد الشرطة الذين كانوا في الدورية في المكان، طلبوا من السائق التوقف جانباً بعد ان ارتكب مخالفة سير، وبالفعل توقف، وعندما اقتربا منه وطلبا رخصة قيادته، فر هارباً من المكان، حيث حاول الالتفاف للإتجاه المعاكس فإصطدم بالحافلة.

وشهد مكان الحادث القاء حجارة على دوريات الشرطة بعد اتهامها انها سبباً في الحادث، ما ادى الى اصابة شرطي بجراح متفاوتة نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج، في حين تم تحطيم سيارة شرطة تابعة لوحدة حرس الحدود – بحسب البيان الصادر عن الشرطة.
فيما شهد مستشفى هعيمق في العفولة اشتباكات ضارية بين قوات الشرطة التي تواجدت في المكان، مرافقين المصابين في الحادث، مع عائلة المرحوم جبارين، الذين اتهموا الشرطة بتسببها بمقتل ابنهم أحمد في الحادث.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص