إصابات متفاوتة في عدد من حوادث العنف في عرابة البطوف وعكا وكرميئيل ورحوفوت..

إصابات متفاوتة في عدد من حوادث العنف في عرابة البطوف وعكا وكرميئيل ورحوفوت..

شهدت كل من عكا وعرابة البطوف و"كرميئيل" و"رحوفوت"، يوم أمس والليلة الماضية، عددا من حوادث العنف، أسفرت عن وقوع إصابات. وكان من اللافت أن الشرطة نفذت حملات اعتقال في الحالات التي كان فيها المصابون من اليهود، بينما لم ترد أنباء عن اعتقالات عندما كان الضحايا من العرب.

شهدت مدينة عكا وعرابة البطوف وكرميئيل، الليلة الماضية، حوادث عنف أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص بجروح متفاوتة.

وجاء أن ثلاثة أشخاص قد أصيبوا بجروح متفاوتة ما بين متوسطة وخطيرة في عكا وعرابة البطوف، في حين أصيب شخصان في حوادث طعن في كرميئيل.

وعلم أن شابا (23 عاما) من مدينة عكا، البلدة القديمة، قد أصيب بالرصاص في بطنه بعد إطلاق النار عليه. وتم تقديم الإسعاف الأولى له، ونقل إلى مستشفى نهارية.

كما وردت أنباء عن وقوع حادث مماثل في قرية عرابة البطوف، حيث أشارت التحقيقات الأولية إلى أنه تم إطلاق النار من مركبة باتجاه شابين (23 و 33 عاما)، ما أدى إلى إصابتهما بجروح في أرجلهما. ووصفت حالتهما بالمتوسطة والخطيرة، وتم نقلهما إلى مستشفى بورية في طبرية.

وفي كرميئيل أصيب شاب (17 عاما) بطعنة خلال شجار وقع في المكان بين مهاجرين جدد من روسيا وشبان عرب. وعلم أن الشرطة قامت باعتقال شابين (19 عاما) من قرية دير الأسد المجاورة بتهمة الطعن.

وفي نبأ لاحق ورد أن شخصا آخر تعرض للطعن في كرميئيل أيضا، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى نهارية، في حين باشرت الشرطة في التحقيق في الجريمة.

تجدر الإشارة إلى أن يوم أمس، الجمعة، قد شهد صداما مماثلا لما حصل في كرميئيل. وبناء على التحقيقات الأولية فإن عددا من الشبان من المهاجرين اليهود من أثيوبيا كانوا ثملين عندما هاجموا مجموعة من الشبان العرب من مدينة الرملة يعملون في محل يملكه أحدهم في المنطقة الصناعية في "رحوفوت". وقد أسفر الشجار عن إصابة أحد المهاجمين بجروح وصفت بأنها خطيرة جدا، وعلى الفور قامت الشرطة بحملة اعتقالات.