إصابة أكثر من 15 عربياً، بينهم نساء وأطفال، من مدينة يافا في اعتداء همجي من قبل رجال الأمن في منتجع الحمة..

إصابة أكثر من 15 عربياً، بينهم نساء وأطفال، من مدينة يافا في اعتداء همجي من قبل رجال الأمن في منتجع الحمة..

تعرضت عدة عائلات عربية من مدينة يافا، ظهر السبت، إلى الإعتداء بالضرب المبرح بالهراوات من قبل عناصر الأمن في منتجع الحمة، قرب بحيرة طبرية، ما اضطر العديد منهم إلى تلقي العلاج في المستشفى.

وعلم موقع عــ48ـرب من مراسل خاص، تواجد في مستشفى بورية في طبرية لحظة وصول المصابين، أن أكثر من 15 عربياً، بينهم عدد من النساء والأطفال، اضطرو لتلقي في المستشفى بعد أن تم الإعتداء عليهم بالضرب الهمجي من رجال الأمن العاملين في المنتجع.

وجاء أن عدداً من العائلات العربية من مدينة يافا وصلت إلى المنتجع. وقرابة الساعة الثانية عشرة ظهراً طلب منهم إطفاء النار وعدم استخدام "النارجيلة". وبعد استجابوا لطلبهم فوجئوا بمجموعة كبيرة من رجال الأمن يهاجمونهم بالهراوات ويعتدون عليهم بشكل وحشي، ولم يسلم النساء والأطفال من بربريتهم.

بعد الإعتداء بادر بعضهم إلى استدعاء الإسعاف والشرطة، إلا أنه لم يصل إلى المكان سوى سيارة إسعاف واحدة بعد أكثر من ساعتين ونصف الساعة. أما قوات الشرطة فلم تصل إلا بعد أكثر من 4 ساعات على وقوع الإعتداء..

وعلم موقع عــ48ـرب أن الشرطة قامت باعتقال عدداً من المتنزهين العرب، ضحية الإعتداء، إلا أنها ما لبثت أن أطلقت سراحهم في وقت لاحق.

كما جاء أنه تم نقل عدد من المصابين بواسطة سيارة الإسعاف، في حين نقل عدد آخر بسياراتهم الخاص.

إلى ذلك، علم أن الإعتداء الهمجي قد تم تصويره من قبل إحدى الفتيات بواسطة آلة تصوير "فيديو"، إلا أن شريط التصوير استولت عليه الشرطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018