إفتتاح موقع "ركـاز" - بنك معلومات عن الاقلية الفلسطينية في اسرائيل

إفتتاح موقع "ركـاز" - بنك معلومات عن الاقلية الفلسطينية في اسرائيل

أعلنت جمعية الجليل مؤخرا عن فتح بنك المعلومات حول المجتمع الفلسطيني في إسرائيل, ركاز, أمام الجمهور في شبكة المعلومات _ الانتيرنيت. وكانت جمعية الجليل قد أعلنت إفتتاح ركاز ضمن فعالياتها إحتفاء بعشرين عاما على تأسيسها.

ركـاز هو بنك معلومات شبكي عن الأقلية الفلسطينية في إسرائيل, يوفر عنها معلومات إقتصادية - إجتماعية قيمة, دقيقة ومحتلنة؛ يهدف الى تمكين وتقوية وتطوير المجتمع الفلسطيني في إسرائيل والمرافعة عنه من خلال المعلومات.

المواطنون الفلسطينيون في إسرائيل يشكلون 20% من السكان ويتجاوز عددهم المليون نسمة. هذه الأقلية الكبيرة عددا مهمشة في العديد من المجالات ومنها مصادر المعلومات الرسمية, التي إعتمدت تصنيفها بشكل سلبي تحت أسم "غير اليهود" أو حسب الإنتماء الديني – مسلمون/مسيحيون/دروز – وليس حسب الإنتماء القومي. من هنا, نبعت فكرة إقامة بنك معلومات في جمعية الجليل, الجمعية العربية القطرية للبحوث والخدمات الصحية .

ركـاز - الذي يعني الكنوز الدفينة - هو بنك المعلومات الاول عن المجتمع الفلسطيني في إسرائيل, وهو يهدف الى سد النقص في المعلومات الرسمية, كما يهدف إلى تمكين وتقوية هذه الأقلية بواسطة توفير معلومات إقتصادية-إجتماعية قيمة عنها, بطريقة مرنة وواضحة من أجل:

1.مساعدة المجتمع الفلسطيني في إسرائيل بهدف تحصيل حقوقه المشروعة حسب إعلان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وحقوقه الإقتصادية – الإجتماعية, بإعتبار أفراده مواطنين في إسرائيل.

2.المساهمة في توفير حقائق دقيقة لحملات مرافعة ومبادرات مناشدة لدعم المجتمع الفلسطيني.

3.توفير معلومات ضرورية للتخطيط وإتخاذ القرارات والبحث في مجالات مختلفة كالتعليم والعمل والصحة ومواضيع أخرى من أجل تعزيز هذه الأقلية.

4.وضع الفجوات والفروقات في مستوى المعيشة بين المجتمع الفلسطيني والمجتمع اليهودي داخل إسرائيل, على جدول أعمال السلطات المختلفة.

مثال للمعلومات الموجودة في ركاز _ الاشتراك في قوى العمل
المعلومات المعروضة هنا تم إستخراجها من ركاز, وهي تظهر أن نسبة إشتراك العرب في قوى العمل منخفضة جدا بالمقارنة مع اليهود (المشتركين في قوى العمل – هم الأشخاص, بأعمار ما بين جيل 15-64 الذين عملوا أو لم يعملوا في الأسبوع الأخير, قبل الإحصاء). نسبة إشتراك العرب في قوى العمل تصل إلى 41.6% بينما نسبة اليهود المشتركين أعلى بكثير وتصل إلى 64.7%. من الرسم الايضاحي المعروض هنا نرى أن هنالك فرقا شاسعا بين اشتراك النساء العرب في قوى العمل مقارنة بالنساء اليهوديات. أكثر من نصف النساء اليهوديات أعتبرن ضمن قوى العمل مقارنة لـ: 15.6% فقط من النساء العربيات تابعات لقوى العمل.

المعلومات في ركـاز إستقيت, حتى الآن, من مصادر رسمية مختلفة, تم تحليلها وشرحها بهدف توحيدها في مركز معلوماتي متين. من أجل ضمان إستمرارية البنك, سيعمل طاقم العمل في ركاز, بشكل مستمر, على حتلنة المعلومات القائمة وأيضا على إضافة معلومات جديدة. هذا سيتم عن طريق:

·شراء معلومات – الحصول على معلومات من مصادر معلومات رسمية مختلفة.

·إجراء إحصاء محلي – هذا الاحصاء سيمكن ركاز من الحصول على معلومات جديدة وعلى حتلنة المعلومات القائمة
المعلومات في ركاز من الممكن أن تكون مهمة ومفيدة لمجموعات مختلفة, منها: مجموعات تعمل في الدفاع عن حقوق الإنسان وجمعيات مختلفة؛ جامعات, مراكز أبحاث وباحثين/ات؛ سلطات محلية وحكومية؛ وشركات ومصالح تجارية.

المعلومات الكاملة موجودة في موقع ركـاز www.rikaz.org
الموقع اليوم باللغة الإنجليزية ومن المخطط أن يترجم في المستقبل إلى اللغتين العربية والعبرية